المفوضية: خطة لمشاركة النازحين بالانتخابات

أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن قضية النازحين هي شغلها الشاغل ضمن استعداداتها لإدارة العملية الانتخابية

بغداد: عمر عبد اللطيف (الصباح) – أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن قضية النازحين هي شغلها الشاغل ضمن استعداداتها لإدارة العملية الانتخابية، وأنها أعدت خطة خاصة لغرض مشاركة نازحي المحافظات المحررة في الاستحقاق الانتخابي المقرر في الـ 12  من أيار المقبل، مبينة أنه سيجري البدء بتوزيع بطاقات الناخبين في محافظة نينوى مطلع الشهر المقبل. وقال رئيس الادارة الانتخابية في المفوضية رياض البدران في بيان: إن “المفوضية باشرت استقبال قوائم اسماء المرشحين للأحزاب اعتبارا من الرابع من الشهر الجاري ولغاية العاشر من شباط المقبل”، ولم يكشف البدران عن عدد التحالفات المسجلة وأسمائها، متوقعاً أن تشهد “الأيام القليلة المقبلة الإعلان عنها بعد المصادقة عليها بشكل كامل”.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم المفوضية عضو مجلس المفوضين كريم التميمي في تصريح خص به “الصباح”: إن “موضوع النازحين هو الشغل الشاغل للمفوضية ضمن استعداداتها لانتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات التي حددت في أيار المقبل”، مبيناً أن “المفوضية وضعت عدة إجراءات لشمولهم بالتصويت من خلال نشر فرق جوالة خلال المدة الماضية لتسجيلهم وصرف بطاقات لهم”. وتابع، أن “الاجراء الاضافي الآخر خاص بمحافظة نينوى التي فقد ناخبوها بطاقاتهم السابقة بعد احتلال داعش الإرهابي للمحافظة، وعملية التهجير التي تعرض لها مواطنو نينوى على أيدي الإرهابيين، إذ اتخذت المفوضية قراراً بطبع بطاقات الكترونية جديدة لجميع ناخبي محافظة نينوى بدون صورة ويتوقع وصولها خلال المرحلة المقبلة استعدادا لتوزيعها مطلع شباط المقبل وستستمر عملية توزيع البطاقات لغاية العاشر من أيار”.