المندوب الروسي: واشنطن تستغل مجلس الأمن والوضع حول إيران ليس من صلاحيات المنظمة

أكد المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، أن الجلسة التي عقدت لمناقشة الوضع في إيران، لا تقع ضمن صلاحيات المجلس التي نص عليها ميثاقه.

أكد المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، أن الجلسة التي عقدت لمناقشة الوضع في إيران، لا تقع ضمن صلاحيات المجلس التي نص عليها ميثاقه.

وقال المندوب الروسي، خلال اجتماع طارئ عقد بطلب من الولايات المتحدة، لبحث الوضع في إيران عقب الاحتجاجات التي اندلعت منذ الـ28 من الشهر الماضي: “نشهد مرة أخرى كيف تستغل واشنطن منبر مجلس الأمن”، مشيرا إلى أن التلاعب بصلاحيات المجلس أدى إلى الفوضى في ليبيا وسوريا واليمن.

وذكر أن هدف واشنطن من الاجتماع ليس حماية حقوق الشعب الإيراني بل تقويض الاتفاق النووي الموقع بين الدول الكبرى وإيران.

ودعا نيبينزيا، إلى ترك إيران في التعامل مع مشاكلها، مؤكدا أن ما يمارسه المجلس حاليا هو إهدار لطاقة المجلس.

عوضا على التركيز في الأوضاع في سوريا وليبيا وأفغانستان والعراق واليمن والقرن الإفريقي تقترحون أن نتدخل في الشأن الداخلي لبلد آخر

وطالب المندوب الروسي، بإجراء نقاش حول عملية السلام في الشرق الأوسط بما في ذلك قضية فلسطين، عوضا عن الانخراط في زعزعة الاستقرار في إيران أو أي بلد آخر.