السياسة المائية في العراق وانعكاساتها على التنمية المستدامة بعد عام 2003 م

116 ـ تعود أهمية الدراسة إلى أن السياسة المائية العراقية لم تخضع للدراسة الأكاديمية بالشكل الذي يجيب على التساؤلات كافة ، وان وجدت يعتريها نقص واضح ، لذلك تحاول هذه الدراسة إلقاء الضوء وعبر البحث العلمي والأكاديمي على هذا الموضوع المهم والحساس ، ولما لهذه المشكلة من آثار سلبية على مستقبل العراق بسبب تصاعد حاجة الدول ومنها العراق للمياه بصورة طردية مع متطلبات التقدم الشامل وتزايد عدد السكان ، ومن ثم معرفة أهم المتطلبات التي من شانها تحقيق التنمية المستدامة ، والوقوف على أهم المشكلات التي تواجهها الموارد المائية في العراق ، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى نشوئها ، ووضع الحلول والاستراتيجيات الناجعة للتخلص من هذه المشكلة وصولا إلى تحقيق هدف التنمية المستدامة ، ونعتقد بأن احد سبل تحقيق التنمية المستدامة يكمن في تامين الجوانب العلمية والبحثية والأكاديمية .