إيران ترد على بايدن: رأينا أحداث العراق عندما دخلتم إليها باسم الحرية

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، ان كل من يقف بجانب الأعمال الفوضوية فإنه يقف إلى جانب الولايات المتحدة ومخططاتها المشؤومة

السومرية نيوز : قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس، ان كل من يقف بجانب الأعمال الفوضوية فإنه يقف إلى جانب الولايات المتحدة ومخططاتها المشؤومة، فيما بين اننا رأينا ما حدث في العراق عندما دخلت امريكا إليها باسم الحرية.
وفي كلمة له من أمام السفارة الأمريكية السابقة بطهران في ذكرى اقتحامها أو ما يعرف رسميا في إيران بيوم “مقارعة الاستكبار العالمي”، قال رئيسي: “إيران تتقدم ورغم العقوبات تنتج احتياجاتها من الأسلحة وحتى الأدوية”، كاشفا أن “أمين عام الأمم المتحدة اعتذر مني لعدم تمكنه من رفع العقوبات المرتبطة بالدواء في خضم الجائحة.. قلت له إننا ننتج 6 أنواع مختلفة من اللقاحات المضادة لكورونا ونصدرها”.

وأشار رئيسي إلى أن “العدو يريد عرقلة وإيقاف تقدمنا لكن الشباب والشعب الإيراني لن يسمح بذلك”، مضيفا: “حاولوا عرقلة تصدير النفط وعزل إيران وفشلوا بكل مخططاتهم”.

وتابع، “دور إيران في المنطقة مهم والأعداء يريدون أن يستهدفوا تقدمنا وإنتاجنا والشعب الإيراني لن يخضع للغرب وسيبقى صامدا أمام المخططات والمؤامرات”.

وخاطب الرئيس الإيراني أمريكا قائلا: رأينا ما حدث في العراق وسوريا وأفغانستان عندما دخلتم إليها باسم الحرية”.

ردا على الرئيس الأمريكي جو بايدن عندما تعهد “بتحرير” إيران، قال رئيسي: أقول للرئيس الأمريكي إن إيران تحررت قبل 43 عاما ولديها إصرار على أن تبقى حرة”.

وذكر الرئيس الإيراني، ان “الولايات المتحدة نفذت أكثر من 62 عملية انقلاب في العالم”.