نائب الرئيس الايراني: رد ساحق ينتظر داعمي وآمري العمل الارهابي في شيراز

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد مخبر: أن الداعمين العملية القذرة والجماعات التكفيرية التي تقف خلف مسرح الجريمة المروعة في مرقد “شاهجراغ” في مدينة شيراز جنوب ايران يجب أن يعلموا أن ردا حازما وساحقا

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد مخبر: أن الداعمين العملية القذرة والجماعات التكفيرية التي تقف خلف مسرح الجريمة المروعة في مرقد “شاهجراغ” في مدينة شيراز جنوب ايران يجب أن يعلموا أن ردا حازما وساحقا ينتظرهم بالتأكيد وان الناس والشيعة ستتعلق قلبوهم بمدرسة أهل البيت (ع) أكثر من أي وقت مضى.

العالم : وقدم مخبر في بيان اصدره مساء الأربعاء ، تعازيه باستشهاد مجموعة من الزوار في عملية إرهابية في مرقد أحمد بن موسى (ع) “شاهجراغ” في مدينة شيراز مركز محافظة فارس جنوب ايران، وأكد: ان مرتكبي وآمري وداعمي هذه الحادثة المريرة والاليمة بجريمتهم ضد الناس والأطفال ، وسفك دماء الأبرياء والزوار لثالث مراقد أهل البيت (ع) (في ايران)، أظهرت مرة أخرى وحشيتهم وطبيعتهم الشريرة ، وكشفت للعالم عن الوجه الحقيقي لنظام الهيمنة وأعداء الشعب الايراني.

واضاف النائب الأول لرئيس الجمهورية: على داعمي هذه العملية القذرة والجماعات التكفيرية الكامنة وراء كواليس هذه الجريمة المروعة أن يعلموا أنهم سيتلقون بالتاكيد ردا قويا وساحقا، وستزداد قلوب الشعب والشيعة الأعزاء تعلقا بمدرسة اهل البيت (ع) أكثر فأكثر.

وفي الختام دعا مخبر الباري تعالى بالشفاء العاجل للمصابين والدرجات العلى للشهداء ، معربًا عن خالص تعازيه لذويهم.

وأفاد نائب محافظ فارس للشؤون السياسية، بأن عدد شهداء الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء الأربعاء في مرقد “شاهجراغ” (ع) بلغ 15 شهيدا وعدد الجرحى 27 شخصا.