الاطار التنسيقي يرفض تهديد القضاء ويدعو لتظاهرة سلمية تدافع عن الدولة وشرعيتها

رفض الاطار التنسيقي، اليوم السبت، اقتحام مبنى البرلمان وتهديد القضاء، داعياً في الوقت نفسه لتظاهرة سلمية تدافع عن الدولة وشرعيتها.

{سياسية: الفرات نيوز} رفض الاطار التنسيقي، اليوم السبت، اقتحام مبنى البرلمان وتهديد القضاء، داعياً في الوقت نفسه لتظاهرة سلمية تدافع عن الدولة وشرعيتها.

وقال الاطار في بيان تلقت {الفرات نيوز} نسخة منه: “نتابع بقلق بالغ الاحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة  بغداد خلال هذه الايام وخصوصًا التجاوز على المؤسسات الدستورية واقتحام مجلس النواب والتهديد بمهاجمة السلطة القضائية ومهاجمة المقرات الرسمية والاجهزة الامنية”.

واضاف: “اننا اذ نوصي بضبط النفس واقصى درجات الصبر والاستعداد فاننا ندعو جماهير الشعب العراقي المؤمنة بالقانون والدستور والشرعية الدستورية الى التظاهر السلمي دفاعا عن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها وفي مقدمتها السلطة القضائية والتشريعية والوقوف بوجه هذا التجاوز الخطير  والخروج عن القانون والاعراف والشريعة”.

وتابع: “كما نحمل الجهات السياسية التي تقف خلف هذا التصعيد والتجاوز على الدولة ومؤسساتها نحملها كامل المسؤلية عما قد يتعرض له السلم الاهلي نتيجة هذه الافعال المخالفة للقانون”.

واختتم الاطار بيانه قائلاً: “الدولة وشرعيتها ومؤسساتها الدستورية والسلم الأهلي خط احمر على جميع العراقيين الاستعدادا للدفاع عنه بكل الصور السلمية الممكنة”.