مسؤول جناح مركز العراق للدراسات للوفاق:معرض طهران للكتاب أحد أبرز أبواب النشر العالمي

قال السيد محمد قاسم الهاشمي مسؤول جناح مركز العراق للدراسات لصحيفة الوفاق على هامش الدورة الثالثة والثلاثين لمعرض طهران الدولي للكتاب: نحن سعداء جداً بمشاركتنا معكم في هذا المعرض، وهذا المعرض عبارة عن مظاهرة ثقافية وعلمية مهمة جداً.

واضاف الهاشمي ان المعرض باعتباره واحدا من أبرز بوابات النشر العالمي للكتاب كما انه يظهر مدى اهتمام الشعب الإيراني بالكتاب والقراءة.

مسؤول جناح العراق في الدراسات للوفاق:معرض طهران للكتاب أحد أبرز أبواب النشر العالمي

 زوار المعرض يحرصون على اقتناء الإصدارات الدينية والفقهية بكافة جوانبها، ويضم جناحنا إصدارات حديثة ومتنوعة في الإنتاج الأدبي والتاريخي من عدة جهات، وفي شتى التخصصات الأدبية والفكرية والفنية والعلمية والتاريخية، من بينها إصدارات متنوعة، ومن هذه الاصدارات التي تسلط الضوء على الشهداء والمقاومة واصدارات للشهيدين الحاج قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس، هو كتاب (الشهيد قاسم سليماني رمز البطولة للكاتب محمد صادق الهاشمي، وكتاب حركة المستضعفين حركة التغيير التاريخي والحضاري قراءة في فكر وكلمات الامام الخميني(رض) للكاتب علي حسين طه، كتاب القضية الفلسطينية بين الحل الإسلامي المقاوم وديكتاتورية الاستكبار العالمي للكاتب صلاح عبد الرزاق، كتاب السياسة الخارجية الايرانية للكاتب رائد حسن زغير، وعشرات الكتب الاسلامية والذي لفت نظرنا الاقبال الجيد على كتاب الشهيد قاسم سليماني رمز البطولة.

واوضح الهاشمي: الشهيد الحاج قاسم سليماني يعتبر العقل المفكر للحركات المقاومة في المنطقة والقلب النابض لها وللشهيد ابي مهدي المهندس دور الإنسان المحب للحرية والعشق للشهادة بمعناها الحقيقي وأبعادها العرفانية والإنسانية، فكل ما وضع الشهيدان السعيدان قدميهما في بلد او منطقة ما في هذه الارض كان هدفهما الحرية للشعوب. وقد كانت الانتصارات بركة وثمرة من وجودهما الإنساني وروح مقاومتهما حيث صنعا العشق لكل الأمم والشعوب بتضحياتهما في سبيل حياة الآخرين وسعادتهم.

واوضح الهاشمي بان الشهيد الحاج قاسم سليماني كان رمز البطولة الدور الاساسي في الشؤون الداخلية والخارجية للعراق لكل حادثة ولكل موضوع مثل الانتخابات والامور اليومية، وان قضية الشهيدين الحاج قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قادة النصر هي قضية تخصص الاسلاميين ولا تخص السياسيين فقط انما تخصص الانسانية بحد ذاتها وكل من له قيّم وعنده مبادئ يعتبر القضية قضيته والاجرام الامريكي ينعي ثأر بداخله والشهيد الحاج قاسم سليماني كان مجيئه في خدمة العراق واستشهد وقصف في بلدنا فهذه كانت جريمة بحقنا كشعب وبحق قادة النصر وانشاءالله نحن نبذل كل جهودنا بأخذ الثأر بدم الشهيدين الحاج قاسم سليماني وابو مهدي المهندس.

وقال الهاشمي اما بالنسبة لتعريف مركز العراق للدراسات انها مؤسسة علمية تأسست عام 2003 ومستمرة بانتاجات من الكتب والبحوث وتقارير شهرية ويومية بالنسبة للكتب قد تتحدث الكتب عن العراق كمحور من العراق من الشؤون الداخلية الى الشؤون الخارجية فالشؤون الداخلية كالاقتصادية والصحية والتعليمية والى آخر اما الشؤون الخارجية فهي السياسات العراقية والخارجية مع الدول المجاورة والدول الاقليمية.

وقال الهاشمي ايران دولة عامرة ومهمّة في الدور الفكري والثقافي وكما نشاهد في المعرض الدولي للكتاب بدورته الـ33 بعد توقف عامين بسبب جائحة كورونا الاّ انه احيوه مرة ثانية وكانما لم يحصل الى فاصلة او توقف بهذا العامين والجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني يهتم بالقراءة والفكر ونحن الان شاركنا في هذا المعرض في العام السادس.

واخيرا اكد بان الجمهورية الاسلامية مهتمة بشكل كبير ومتابعة الدور الثقافي والدور العلمي وكما نشاهد احدى نشاطات المعرض الاول هو ترتيبهم وتشجيعهم وتسهيل الوصول الى المعارض وكذلك الشعب الايراني هو مهتم بالقراءة سواءاً كان جامعي او طالب مدرسة او اكاديمي وما الى ذلك.وانطلق فعاليات معرض طهران الدولي الثالث والثلاثين للكتاب يوم 11 مايو وتستمر حتى 21 من الشهر في مصلى الإمام الخميني(قدس) بطهران كما يقام افتراضيا على موقع: ketab.ir.