العراق.. جماعة مجهولة تعلن “مبايعتها” للصرخي

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لجماعة عرفت عن نفسها باسم “رجال البيعة والتوحيد” في العراق، اعلنت مبايعتها لمحمود الصرخي.

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لجماعة عرفت عن نفسها باسم “رجال البيعة والتوحيد” في العراق، اعلنت مبايعتها لمحمود الصرخي.

وبحسب موقع السومرية، كانت مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فيديو لشخص قالت إنه يتبع لمحمود الصرخي، تضمن اساءة للمراقد الدينية.

وخرج أمس الاربعاء المئات من أهالي كربلاء للمطالبة بمحاسبة رجل الدين محمود الصرخي.

واتهم متظاهرون غاضبون أمس في تظاهرة حاشدة بمحافظة البصرة جماعة محمود الصرخي بانتمائها لاميركا و الكيان الاسرائيلي، مهددين بدفن انصار الجماعة اذا ما تجاوزوا على المراقد الدينية في العراق.

وأكدت وزارة الداخلية العراقية أمس على إغلاق مقار محمود الصرخي في البلاد.

وذكر بيان الوزارة ان الداخلية العراقية “تتابع بحرص ومسؤولية تعزيز الامن والاستقرار والحفاظ على السلم المجتمعي”.

وأوضحت ان “الانفعالات الشعبية والتظاهرات التي انطلقت في عدد من المحافظات على خلفية دعوات وخطب مشبوهة تسترت برداء الدين اطلقها نفر ضال ومنحرف وتخريبي تضمنت اساءات لعقائد ومشاعر المواطنين في منحى هدفه اثارة البغضاء بين صفوف ابناء شعبنا ولتحقيق اهداف خبيثة غادرها العراقيون الى غير رجعة”.

واغلقت وزارة الداخلية “وفقاً للضوابط القانونية مقار هذه الحركة المنحرفة واعتقلت بمذكرات قضائية المنحرفين المتجاوزين على المشاعر والعقائد لينالوا جزائهم العادل امام القضاء”.

وجددت الوزارة تأكيدها ان القانون “هو الطريق الوحيد للقصاص واستعادة الحقوق، وان اي ردود فعل فردية او جماعية غير منضبطة في هذا الشأن تمثل اعتداء مرفوضاً على النظام والقانون وهي سلوكيات مدانة قانوناً ومرفوضة من كل المرجعيات الدينية الرشيدة ولا تخدم سوى اصحاب الفتنة والمتآمرين على السلم الاهلي”.

ودعت الوزارة الى تعاون المواطنين في كل المحافظات مع القوى الأمنية “لضبط الأمن وحماية السلم”، مضيفة انها “ستواجه بيد النظام والقانون الساعين الى خلق الفتن او الاساءة للعقائد او المتسببين بالاضرار بالاملاك العامة والخاصة”.

والاثنين القت مفارز جهاز الأمن الوطني القبض على شخص تهجم على الرموز الدينية ومراقد آل البيت في بابل.

المصدر: العالم