المبعوثة الأممية تتحدث عن 30 ألف عراقي لديهم ارتباط بداعش

أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، السبت، 9 نيسان، 2022، أن أغلب قيادات داعش في السجون، فيما دعت الممثلة الأممية جنين بلاسخارت إلى أهمية أن يكون هناك “تصرفاً شاملاً وحاسماً في ملف مخيم الهول”،

بغداد/المسلة: أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، السبت، 9 نيسان، 2022، أن أغلب قيادات داعش في السجون، فيما دعت الممثلة الأممية جنين بلاسخارت إلى أهمية أن يكون هناك “تصرفاً شاملاً وحاسماً في ملف مخيم الهول”، مشيرة إلى أن “هناك 30 ألف عراقي ممن لديهم ارتباط بداعش وبعض ضحاياهم في هذا المخيم وأوضاعهم سيئة، (ثلاثة من خمسة) هم أقل من 17 عاماً في المخيم، وكثير منهم يحرمون من أبسط الحقوق ومنها التعليم”.

وقال الأعرجي خلال كلمته في المؤتمر الذي عقده مركز الرافدين للدراسات إن “وجود مخيم الهول شرق سوريا يمثل تهديداً حقيقياً”، لافتاً الى أن “أكثر من 12 ألف إرهابي لدى قوات سوريا الديمقراطية ،وهناك محاولات لداعش لكسر هذه السجون”.

وأضاف أن “قيادة العمليات المشتركة وجهاز الأمن الوطني وجهاز المخابرات شكلوا فريقاً للتدقيق الأمني بجميع النازحين من مخيم الهول ،وسيستمر التدقيق للوجبات الأخرى”.

داعياً “المجتمع الدولي للوقوف مع العراق لتفكيك هذا المخيم ،ونقل جميع الإرهابيين الموجودين في مخيم الهول وارسالهم الى بلدانهم لمحاكمتهم”، مؤكداً أن “العراق يعتبر مناطق شرق سوريا تشكل تهديداً للأمن القومي العراقي”.

ومن جانبها، دعت بلاسخارت إلى أهمية أن يكون هناك “تصرفاً شاملاً وحاسماً في ملف مخيم الهول”، مشيرة إلى أن “هناك 30 ألف عراقي ممن لديهم ارتباط بداعش وبعض ضحاياهم في هذا المخيم وأوضاعهم سيئة، (ثلاثة من خمسة) هم أقل من 17 عاماً في المخيم، وكثير منهم يحرمون من أبسط الحقوق ومنها التعليم”.

وأشارت المبعوثة الأممية، إلى أن “حرب الأمس مع داعش قد تتحول إلى حرب الغد، إذا ما لم يتم خلق المعالجات الحقيقية”، محذرة أن “الوضع الحالي في مخيم الهول غير مستقر وإبقاء الناس في هذا الوضع يشكل تهديداً كبيراً”.

وأكدت بلاسخارت أن “الأمم المتحدة مستعدة لتوفير الدعم الإنساني للعراق لاستقبال المزيد من العراقيين من مخيم الهول”.