مائة الف موظف فضائي يتقاضون رواتبا والأمل في مشروع الرقم الوظيفي

أكدت وزارة التخطيط، الثلاثاء، 7 كانون الاول، 2021، ان مشروع “الرقم الوظيفي” سيقضي على ظاهرة الموظفين “الفضائيين” في الدولة.

بغداد/المسلة: أكدت وزارة التخطيط، الثلاثاء، 7 كانون الاول، 2021، ان مشروع “الرقم الوظيفي” سيقضي على ظاهرة الموظفين “الفضائيين” في الدولة.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في تصريح صحفي تابعته المسلة،”رقمٌ وظيفيّ لكلِّ موظف بمثابة “كود – رمز” بمجرد أن تدخل عليه تجد الكثير من التفاصيل عن الموظف، هذا ما تعمل عليه وزارة التخطيط، إذ تؤكد أنها قطعت أشواطاً بعيدة، في طريق إكمال مشروع الرقم الوظيفي، بعد توليد نحو ثلاثة ملايين رقم وظيفي في عموم مؤسسات الدولة”.

وأشار الى ان “الحكومة بدأت بالمشروع قبل أكثر من 5 سنوات، إلا أنه أصيب بالتلكؤ لأسباب كثيرة” مبينا ان “وزير التخطيط خالد بتال النجم، ترأس لجنة وزارية، عملت على وضع الأسس والتوصيات وآليات العمل لمنصة الرقم الوظيفي” موضحاً أنَّ “الغاية من المشروع تكمن في رسم صورة أوضح عن أعداد الموظفين في القطاع العام، مع أرقام تفصيلية أكثر عن مرتباتهم المالية”.

وأضاف أنَّ “هذا المشروع يُسهم بشكل كبير في القضاء على ظاهرة الموظفين (الفضائيين) الذين يتسلمون أكثر من راتب”.

وتابع الهنداوي “كان يفترض أن ينتهي المشروع أواخر 2021 ويبدأ العمل به بشكل كامل على كل مؤسسات الدولة، إلا أنَّ بعض الأمور الفنية واللوجستية وعدم إكمال بيانات الموظفين في عدد من الوزارات أخَّر إطلاق المشروع”.

ويرى الهنداوي أنَّ “هذا المشروع عند إكماله سيوفر قاعدة بيانات متكاملة عن موظفي الدولة الأمر الذي سيُسهم في معالجة الكثير من المشكلات التي يعاني منها الجسد الوظيفي، من بينها رسم المسارات الواضحة للإنفاق المالي على الأجور والرواتب” مشيراً إلى أنَّ “الوزارة أدخلت حتى الآن بيانات أكثر من مليونين وتسعمئة وخمسة وخمسين ألف موظف تمهيداً لإطلاقه بعد استكمال بيانات موظفي الدولة كافة”.

وكان وزير المالية علي عبد الامير علاوي، قد اوضح انه من 50 الى 100 الف موظف فضائي يتقاضون رواتب حكومية، مؤكدا على ان نسبة كبيرة من الوظائف الحكومية غير منتجة وبلد متخم بشهادات عليا الكثير منها لا فائدة منها.