تحية الى الامام الخامنئي

محمد صادق الهاشمي

امريكا تحاصر لبنان؛ لاجل اسرائيل المنهزمة، ولانها ادركت ان المقاومة عظم قدرها وارتفع منسوب قوتها خصوصا بعد هزيمة اسرائيل امام المقاومة الفلسطينية وهزيمة داعش وخروج المحور المقاوم منتصر؛ لذا عمدت امريكا على قطع الوقود عن لبنان منذ شهرين، وامريكا تحاول ان تعرقل من خلال العملاء في لبنان وصول الوقود ( المازوت( الكاز ).الهدف محاربة شيعة ال البيت ع في لبنان وتغيير قرار المقاومة في لبنان والمنطقة، وتغليب لغة المساومة، فما كان من الامام الخامنئي الا ان يصدر اوامره بارسال السفينة الايرانية (الوعد الصادق)، وهي من الناقلات العملاقة لتبحر اليوم متحدية العالم باسره وتكسر الحصار على لبنان كما كسرته عن فنزويلا.

مجرد ان ابحرت الناقلة وعرفت امريكا ان ايران جادة ومتحدية وذات موقف مدافع عن المسلمين اينما كانوا غيرت امريكا موقفها.

نعم ان ‎سفينة الوعد الصادق فعلت فعلها قبل ان تصل لبنان؛ فأجبرت واشنطن على كسر حصارين: حصار لبنان وحصار سوريا عبر خرق قانون قيصر المفروض على سورية.

سفيرة واشنطن في لبنان ابلغت رئاسة الجمهورية في لبنان بموافقة بلادها على استجرار الكهرباء من مصر عبر سوريا، وهذا يعني وقود من ايران وكهرباء عبر سوريا الى لبنان .

رب سائل يسأل لماذا امريكا الان استجابت؟ الجواب: لانها عرفت مجرد وصول الوقود الى لبنان يعني انها خسرت الشعب اللبناني لصالح الشيعة وايران، وليس الامر بجديد اذ يقول متابعون لملف البوسنة والهرسك ان الرئيس البوسني الراحل عزت بيغوفيتش كلما احتاج لمساعدات عاجلة لبلاده، كان يتصل بوزير الخارجية علي اكبر ولايتي، فيعده ولايتي متحمساً بدعم سريع، وقبل ان تصل المساعدة الايرانية كان يصل ضعفها من السعودية.

‏القرار الشجاع يغير المعادلات ويفرض ويجبر الامريكان على التنازل.

سلام على الامام الخميني والامام الخامنئي والشهيدين الصدرين والشهيد الحكيم وكل الشهداء وسلام لنصر الله.