المكتبة المركزية التي انقذت 30 الف كتاب

نعت الاوساط الثقافية في البصرة السيدة عالية محمد باقر امينة المكتبة المركزية في البصرة اثر مضاعفات فيروس كورونا التي استطاعت انقاذ والحفاظ على 30 الف كتاب ومخطوطة من السرقة خلال احداث سنة 2003

تسريبات نيوز: نعت الاوساط الثقافية في البصرة السيدة عالية محمد باقر امينة المكتبة المركزية في البصرة اثر مضاعفات فيروس كورونا التي استطاعت انقاذ والحفاظ على 30 الف كتاب ومخطوطة من السرقة خلال احداث سنة 2003

وكانت الراحلة عالية تشغل منصب أمينة مكتبة البصرة، وقُبيل أجتياح القوات البريطانية المنطقة في عام 2003، كانت تخشى من تعرض محتويات المكتبة من كتب ومخطوطات لا تقدر بثمن للدمار والتخريب نتيجة للحرب وتبعاتها، فطلبت من محافظ البصرة وقتها بالسماح لها بنقل محتويات المكتبة إلى مكان أكثر أمانا، لكن قوبل طلبها بالرفض دون أي سبب، ولم تكترث عالية لرفض المحافظ، فبدأت بنقل الكتب ليلاً، وعند اجتياح القوات البريطانية للبصرة، هرب المسؤلون الحكوميون، وواصلت عالية جهودها في نقل الكتب وساعدها في ذلك مجموعة من أهل الحي، وقاموا بنقل المحتويات إلى مطعم مجاور اسمه مطعم حمدان.