التحالف الدولي يستذكر مجزرة سبايكر وشجاعة {أم قصي}

أستذكر التحالف الدولي، اليوم الجمعة، المرأة العراقية “أم قصي” التي ساعدت ما تبقى ممن الجنود المحاصرين في ذكرى جريمة سبايكر.

أستذكر التحالف الدولي، اليوم الجمعة، المرأة العراقية “أم قصي” التي ساعدت ما تبقى ممن الجنود المحاصرين في ذكرى جريمة سبايكر.

وقال التحالف في تغريدة على حسابه في تويتر: “يصادف اليوم الذكرى السادسة لمذبحة سبايكر التي قام بها تنظيم داعش في تكريت بعام 2014، حيث أسر التنظيم أكثر من 1700 جندي عراقي وفتح على بعضهم النار ونحر البعض الآخر، ليقضوا جميعاً في قاعدة سبايكر الجوية”.
وأشار الى ما قامت به “{أم قصي} بمساعدة من تبقى من الجنود المحاصرين معرضة حياتها للخطر”.
وكانت عصابات داعش الارهابية قد ارتكبت في مثل هذا اليوم مجزرة مروعة بعد 3 ايام من احتلالها مدينة الموصل ووصولها لمدينة تكريت حيث قامت بأسر أكثر من ألفين من طلاب كلية القوة الجوية في قاعدة سبايكر في تكريت بمحافظة صلاح الدين، ومن ثم قام برمي نحو 1700 منهم بالرصاص، بينما تمكن الباقون من الفرار.
وقد نجحت أم قصي وهي من أهالي ناحية العلم في صلاح الدين من انقاذ 58 طالبا لدى نجاحها في ايوائهم بمنزلها وانقاذهم من الوقوع في قبضة داعش كما رتبت لهم خروجا آمنا من المنطقة التي كانت تحت سيطرة داعش ليصلوا إلى عائلاتهم في جنوب البلاد سالمين