العثور على بالون أميركي خاص بإشعال الحرائق جنوبي سوريا

سقط بالون غاز خاص بإشعال الحرائق في أراض زراعية في ريف محافظة السويداء جنوبي سوريا، يوم الاثنين، تبين بعد الكشف أنه أميركي الصنع يستعمل لإشعال الحرائق.

سقط بالون غاز خاص بإشعال الحرائق في أراض زراعية في ريف محافظة السويداء جنوبي سوريا، يوم الاثنين، تبين بعد الكشف أنه أميركي الصنع يستعمل لإشعال الحرائق.

ونقلت إذاعة “شام إف إم” يوم الإثنين أنه تم العثور على البالون بين قريتي سهوة بلاطة ورساس في ريف محافظة السويداء.
وقالت الإذاعة: “العثور على بالون ضمن الأراضي الزراعية بين قريتي سهوة بلاطة ورساس بريف السويداء الجنوبي وتبين أنه صناعة أميركية ويحتوي على غاز يستعمل لإشعال الحرائق حيث كُتب عليه تحذير من تعريضه لأشعة الشمس أو اقترابه من خطوط الكهرباء، وذلك بحسب الضبط المنظم أصولاً حول الحادثة والموجود في قيادة شرطة محافظة السويداء برقم 196 وتاريخ 1-6-2020.”
يذكر أن عددا من الحرائق في الأراضي الزراعية انتشرت في جنوبي وشرقي سوريا خلال الأيام الماضية من دون العثور على الفاعلين.
وكانت طائرات تابعة للجيش الأميركي أقدمت منذ ايام على إحراق أكثر من 2500 دونم من حقول القمح والشعير عبر رميها “بالونات حرارية” فوق الأراضي الزراعية في خمسة قرى بريف بلدتي تل براك والهول جنوب شرقي الحسكة السورية.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” في محافظة الحسكة إن “طائرتين مروحيتين من نوع “أباتشي” تابعتان لقوات الاحتلال الأميركية قامت مساء يوم الجمعة 22 أيار / مايو، برمي عدد من البالونات الحرارية أثناء طيرانها على مسافة قريبة من الأرض في خمسة قرى واقعة بين بلدتي تل براك والهول (50 كم) جنوب شرقي الحسكة، ما تسبب باشتعال النيران في محصولي القمح والشعير الجاهزين للحصاد”.
المصدر: وكالات