عمليات سامراء تتسلم إرهابياً مشاركاً بتفجير قبة الإمامين العسكريين واغتيال أطوار بهجت

أعلن قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري الخميس، تسلم أحد الإرهابيين المشاركين بتفجير قبة الإمامين العسكريين وبعملية اغتيال الإعلامية أطوار بهجت.

أعلن قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري الخميس، تسلم أحد الإرهابيين المشاركين بتفجير قبة الإمامين العسكريين وبعملية اغتيال الإعلامية أطوار بهجت.
وقال الزهيري بحسب الإعلام الحكومي، إن “الإرهابي المدعو عباس ابراهيم خلف صالح الرحماني الملقب عباس عنيفة من  الذين كان لهم سجل إجرامي كبير ومثبت رسميا وهنالك عدد كبير من الدعاوى القضائية لشخصه لمشاركته التنظيمات الإرهابية بعمليات وسيطرات مفاجئة وقتل لأبناء محافظة صلاح الدين والقوات الأمنية”.
وأضاف، أن “الإرهابي كان في سجن السليمانية لمدة سنتين تحت عنوان مزيف وتمت إحالته إلى استخبارات كركوك ثم استخبارات الحويجة وبمتابعة شخصية من قبل استخبارات قيادة عمليات سامراء واستخبارات محافظة صلاح الدين وبالتعاون مع مدير استخبارات الداخلية الحاج أبو علي البصري تم التعرف عليه وتشخيصه وتفويت الفرصة بالإفراج عنه”.
وأوضح الزهيري “بعد تسلم الإرهابي عباس عنيفة تم تقديمه إلى القضاء صباح هذا اليوم وصدر قرار بعرضه إلى لجنة مختصة وإحالته إلى تكريت للتعمق بالتحقيق”.
وأكد الزهيري أن “الإرهابي عباس ابراهيم خلف صالح الرحماني من الإرهابيين الذين شاركوا بتفجير قبة الإمامين العسكريين  ومن المشاركين بقتل الإعلامية أطوار بهجت والعمل جار على تثبيت الوقائع والشهود والمشتكين وسيكون تحت عين محققين أكفاء قادرين على استخراج المعلومات التي توضح الحقائق أمام عيون الناس”
المصدر: وكالة نون