الغضبان يتوقع عجزاً كبيراً في الموازنة.. ويؤكد: عشيرة طالبت بعقود ومناقصات حقل نفطي

توقعت وزارة النفط ان يشهد العام المقبل تحسنا واســتــقــرارا فــي الــســوق الـنـفـطـيـة الـعـالمـيـة، وان مصلحة الـدول المنتجة هـي فـي استقرار السوق والابتعاد عن التذبذب في الاسعار.

{بغداد: الفرات نيوز} توقعت وزارة النفط ان يشهد العام المقبل تحسنا واســتــقــرارا فــي الــســوق الـنـفـطـيـة الـعـالمـيـة، وان مصلحة الـدول المنتجة هـي فـي استقرار السوق والابتعاد عن التذبذب في الاسعار.
وقال نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان في تصريح صحفي قبل مغادرته العراق للمشاركة في اجتماعات منظمة {اوبــك}، ان “الـزيـارة ستتضمن الاجتماع الـوزاري الاعـتـيـادي لــدول المنظمة والمـشـاركـة فـي اجتماع (اوبك) والدول المنتجة للنفط خارج (اوبك) اضافة الى المشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية للمراقبة لتقييم مـدى الـتـزام الــدول المنتجة المنضوية في المنظمة وخارجها الـ 24 بمعدلات خفض الانتاج”.
واضـــاف: ان دور الــعــراق فـي هــذه الاجـتـمـاعـات سـيـكـون ايـجـابـيـا وبــنــاء لانــه مـؤسـس لــ(اوبــك) ولان مصلحة جميع الدول ضمنه، ان يكون هناك استقرار بالسوق والابتعاد عن التذبذبات، اذ ان المشاركين امـام مسؤولية تجاه شعوبهم لتأمين مـــوارد مـسـتـقـرة، وان يــكــون مــــردودا منصفا للدولة المنتجة مع عدم المغالاة والاثقال على الدول المستهلكة.
وتـوقـع الغضبان ان تشهد السنة المقبلة 2020، تحسنا فـي اسـتـقـرار الاسـعـار لاسيما ان هناك اعـادة للنظر في النمو والطلب العالمي على النفط الخام، وان العراق احـوج ما يكون لهذ الاستقرار بـسـبـب الـتـزامـاتـه الـكـبـيـرة فـي المــوازنــة والاعــداد الكبيرة الذين تم تعيينهم وبالتالي زيادة مرتباتهم، ما سيسهم بوجود عجز كبير، لذلك فأن العراق مهتم بأن يحصل على سعر منصف لبيع نفطه، وبـالـتـالـي ليس امـامـه سـوى الـتـعـاون مـع اعضاء (اوبك) وخارجها لضمان استقرار السوق.
وعن التظاهرات التي تشهدها البلاد وتاثيرها في المنشآت النفطية، ذكر وزير النفط ان حق التظاهر مكفول وفق الدستور والقوانين والحكومية، منوها بانه كلما كانت المطالب مشروعة وتهدف الى اصلاح نظام الحكم، فسيتم التضامن معها والاستجابة لها، مبينا ان قسما من المطالب هو سياسي والاخـر مجتمعي اما ما يخص القسم السياسي كقانون الانتخابات والمفوضية العليا للانتخابات، مشيرا الــى ان الــدولــة بــدورهــا قـامـت عـلـى سـبـيـل المـثـال باقرار مسودتي مشروعي القانونين واحالتهما الى مجلس النواب.
واردف: اما بشأن حزمة الاصلاحات، فــان هـنـاك حـزمـتـين، الاولـــى اخــذت مــن مـطـالـب المتظاهرين، والـثـانـيـة الـتـي تـقـدم بها المحافظون واقـــر مـجـلـس الـــــوزراء كـلـتـا الـحـزمـتـين وشــرع بتنفيذها مـن قبل الحكومة، معلنا رفضه قيام البعض باستخدام العنف ضـد الاجـهـزة الامنية والمواطنين واغلاق المدارس والمؤسسات.
وافاد بأن وزارته استطاعت حتى الان بما عرفت بـه مـن المـقـدرة عـلـى التخطيط والمـهـنـيـة والـخـبـرة المـتـراكـمـة، تـجـاوز الازمــة ودلـيـل ذلـك عـدم حـدوث ازمــة وقــود بـجـمـيـع انــحــاء الــعــراق، كـمـا نجحت بمعالجة الاشكالات الفنية وهذا ينسحب ايضا الى مقدرة الوزارة في توفير الوقود المطلوب للمحطات الكهربائية بجميع انـواعـه مـن غـاز وكــاز ونفط اسـود وايصاله الـى المنشآت الصناعية كمعامل الاسمنت الحكومية والاهـلـيـة ومعامل الاسـمـدة.
واكــد الغضبان فـي الـسـيـاق نفسه، تـوفـر خزين كبير من المشتقات، الى جانب ادامة عجلة الانتاج ومعدلات انتاج النفط الخام بمستوياتها المخططة، وعليه يتم توفير الموارد المالية الممولة للدولة والتي تـتـجـاوز الــ 90 بـالمـئـة مـن مـوازنـة الـعـراق الـعـامـة، مؤكدا ان جميع الشركات الاجنبية متواجدة في اماكنها ولم تنسحب اي شركة”.
وتــابــع: انـــه قــبــل ايـــام كـــان هــنــاك لــقــاء مـوسـع وطــويــل مــع مـمـثـلـي الـشـركـات الاجـنـبـيـة، تـنـاول الـشـؤون والامــور الـتـي قـد تـؤثـر فـي نشاطاتهم وهـي قديمة وليست جـديـدة كمنحهم تأشيرات الدخول والاقامة وضريبة الدخل ورسوم الادخال الجمركي وغير ذلك من امور مالية وادارية وفنية تم تداولها جميعا.
وشـدد وزيـر النفط على ان وزارتــه وبـالـرغـم من نجاحها في التعامل مع التظاهرات، فقد واجهت تحديات كبيرة فـي الحقول النفطية بالمنطقتين الوسطى والجنوبية، اذ تعرضت الى المضايقة من العديد سـواء الشباب او ابـنـاء العشائر، واغلبها لاسباب مطلبية وليست لاسباب اصلاحية كطلب تـعـيـيـنـات ومـرتـبـات اعـلـى او تثبيت عـلـى المـلاك وبعضها مطالب غير شرعية على الاطلاق ومنها في احد الحقول طلبهم ان الارض ملكهم علما انها ملك الدولة وهي اميرية ويطالبون باحالة العقود والمناقصات لهذا الحقل على عشيرة معينة من دون غيرها”.
وافـصـح فـي الـشـأن نفسه عـن وجــود مـحـاولات عدة جرت لقطع الطرق المؤدية الى الموانئ وأرصفة التحميل في خور الزبير سواء كان تصدير النفط الاسـود او التفريغ والتحميل للمنتجات النفطية المستوردة كالبنزين والكاز، مؤكدا تمكن وزارته مــن تـحـريـر الــطــرق دون اي اشــكــالات، متمنيا مـن المتظاهرين عـدم اللجوء لاحــداث اضــرار في العمليات النفطية.
واكــد الغضبان ان وزارتــه كـانـت سباقة بتوفير فـرص العمل للشباب منذ مطلع العام الحالي، اذ تمكنت من تعيين اكثر من ثمانية الاف في مختلف الاختصاصات والشركات النفطية، موضحا ان وزارته عينت 1200 مهندس نفط، و839 مهندسا كيمياويا، اضافة الى 501 جيولوجي، وكذلك تعيين اعداد كبيرة من خريجي المتوسطة والابتدائية في حرف تتماشى مع درجاتهم الدراسية.
واردف: ان الـشـركـات النفطية ستضع برنامجا تدريبيا واضحا لتدريبهم على مجمل العمليات النفطية، كما انهم سيأخذون دورة تدريبية في الـسـلامـة المـهـنـيـة والـتـعـرف عـلـى مـكـونـات العمل في اماكن تعيينهم وحسب الاختصاص، اضافة الــى تـعـيـين اكـثـر مـن 2800 فـي مـصـفـى كـربـلاء والــشــركــات المـقـاولـة الـتـي لـهـا عـقـود ثـانـويـة مع المقاول الاجنبي المنفذ للمشروع”.