نائب عراقي: اموالا كبيرة دخلت العراق من دول خليجية

قال النائب عن تحالف الفتح محمد البلدواي، يوم امس الثلاثاء (26 تشرين الثاني، 2019) إن “أموالا كبيرة” دخلت العراق عبر تحويلات مالية من دول خليجية والولايات المتحدة لدعم “المندسين”

قال النائب عن تحالف الفتح محمد البلدواي، يوم امس الثلاثاء (26 تشرين الثاني، 2019) إن “أموالا كبيرة” دخلت العراق عبر تحويلات مالية من دول خليجية والولايات المتحدة لدعم “المندسين” في التظاهرات، فيما اتهم هذه الدول بالوقوف خلف عمليات خطف وقتل الناشطين والمتظاهرين للإطاحة بالحكومة العراقية.

وذكر البلداوي في حديث مع موقع (بغداد اليوم)،ان “أمريكا وعدد من دول الخليج ( الفارسي) على رأسها الإمارات تعمل على دعم عدد من الشخصيات السياسية لإثارة الفوضى في البلاد وحرف مسار التظاهر إلى مسارات أخرى”، مضيفاً، ان “أموالا كبيرة دخلت العراق عبر تحويلات مالية من الإمارات والكويت وأميركا لدعم بعض الشخصيات التابعة لهذه الدول، والمندسين بين المتظاهرين”.

وعّد عضو تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، أن “البيان الأخير للولايات المتحدة الأمريكية الذي أكد وجود خطف وتصفيات جسدية لناشطين مدنيين وعدد من المتظاهرين والصحفيين، محاولة للتصعيد والإطاحة بالحكومة ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي”، متهما “جهات مدعومة أميركياً وخليجياً” بـ”الوقوف خلف عمليات الخطف والتصفيات الجسدية”.