مرجعية العراق تدين استخدام العنف والعنف المضاد في التظاهرات

دعت المرجعية الدينية في العراق الى القيام باصلاحات حقيقية في البلاد والى تدارك الاوضاع قبل فوات الاوان

دعت المرجعية الدينية في العراق الى القيام باصلاحات حقيقية في البلاد والى تدارك الاوضاع قبل فوات الاوان، كما نددت باستخدام العنف والعنف المضاد خلال التظاهرات التي تشهدها بعض مناطق البلاد.

رفض العنف والعنف المضاد والتحذير من اثارهما، عنوان بدا يعلو صداه في العراق على خلفية الاحداث الدائرة في البلاد.

ممثل المرجعية الدينية السيد احمد الصافي دعا لتغليب العقل ومصلحة البلاد واتخاذ خطوات عملية في طريق الاصلاح الحقيقي قبل فوات الاوان، ودان الاعتداءات على المتظاهرين والقوات الامنية وجدد الدعوة لتشكيل لجنة مستقلة تحدد خطوات مكافحة الفساد وتحقيق الاصلاح.

اما محافظ النجف الاشرف لؤي الياسري فقال ان توجه بعض المتظاهرين نحو المدينة القديمة يستهدف المرجعية الدينية المتمثلة بآية الله السيد علي السيستاني.

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر دعا نواب كتلة سائرون التي يتزعمها الى تعليق عضويتهم في البرلمان لحين صدور برنامج حكومي يلبي مطالب الشعب وذلك قبيل جلسة برلمانية مقررة لبحث التظاهرات الدائرة في البلاد.

اما الامم المتحدة فدعت السلطات العراقية للاسراع بفتح تحقيق شفاف حول استخدام القوات الامنية القوة بحق المتظاهرين والذي ادى لسقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى.