خرجت ايران والمقاومة منتصرة.

محمد صادق الهاشمي

– كثر الحديث عن الازمة بين ايران وامريكا في مواضيع ركزت كلها على امور محصورة بين توقعات عن الحرب هل ستندلع ام لا ؟.
واخرى عن المفاوضات هل تقع ام لا؟.

وان وقعت فماهي المواضيع الممكنة في المفاوضات ؟.

وماهي الامور المستعصية في المفاوضات من المحور النووي والصواريخ وتصدير النفط وغيره الى غير ذلك؟ .

🔴الكلام المهم علينا ان لانتجاوزة وان نركز عليه هو :

1- ان ايران وخط المقاومة خرج منتصراسواء حصلت المفاوضات ام لا بعد توسل امريكا لدي أطراف دولية لدفع ايران للتفاوض .

2- تمكن خط المقاومة ان يرسل رسالته الى المجتمع الدولي: ان امريكا وهم و لاقيمة ولاقوة لها ولسلاحها , وقد سقط ((البعبع)) الامريكي امام المقاومة.

3- انتصرت الدبلوماسية والتكتيك الايراني والمقاومة في بث الرعب في اوساط مراكز القرار الامريكي لقلب المعادلة وعادت ايران والمقاومة هي من تشترط .

4- بينت ايران انها موحدة داخليا وخطابها الخارجي موحدا وشعبها منسجما مع قيادته، خصوصا مع صمود التومان الايراني امام حزمة العقوبات الثالثة .

5- خرج المحور الاقليمي المقوم (غزة – العراق- لبنان – سوريا- اليمن – ايران ) منتصرا و لايمكن لاي قوة ان تثني عزم المحور المقاوم، وسوف تقرر تلك الدول مصيرها في ظل الثغرة الكبيرة التي ظهرت وخلاصتها ضعف القرار الامريكي وعدم وجود الساند الخليجي؛ لضعفه عسكريا .

6- سوف يرسم الخط المقاوم – بعد خروجه منتصرا من الازمة – المعادلة السياسية في المنطقة.

7- معادلات التوازن بين خط ((المساومة)) الخليجية وبين و((الخط المقاوم)) تغيرت لصالح المقاومة .

8- تبين تماسك خط المقاومة وسيطرته على الخليج والبحر المتوسط.

9- تجلت قدرت العراق في ان يمارس سياسة مستقرة وان لاينجر الى الخضوع نحو القرار الخليجي واتضح ان القرار العراقي بين المقاومة والحكومة وغالب الاحزاب السياسية منسجما واعيا .

10- تبين وبنحو واضح ان الخليج غير متفق بخصوص القرار السعودي الا ما ندر.

11- تبين ان صفقة القرن فاشلة خصوصا بعد ان هاجمها وزير الخارجية الامريكي .

12- فشلت اسرائيل والسعودية والامارات في دفع امريكا الى الحرب بعد اعتراض الكونكرس الامريكي وبعض مراكز القرار .

13- ادرك العقل الامريكي اكثر من اي وقت مضى ان المنطقة ( الخليج والممرات المائية والنفطية) لايمكن اشعال الحرب فيها حتى على قدر عود ثقاب .

14- تجلى بوضوح عمق العقل السياسي للامام الخامنئي الذي اعلن ومن اليوم الاول بادراك عميق (( ان لاحرب ولا مفاوضات )). وانتهى الامر بفعل قيادة الامام الخامنئي ان امريكا هي من تتوسل وتوسط وتحاول الخروج من المازق.

15- تبين ان ايران لديها فرص عديدة واوراق مهمة تلعبها بينما امريكا في مازق والانتخابات الامريكية على الابواب، وان ترامب كل اوراقه محروقة الا استدرار الابقار الخليجية.

16- سقطت حكومة اسرائيل بفعل الازمة الداخلية وفشل نتنياهو خارجيا، واتضح لإسرائيل عدم قدرة امريكا ان توفر الأمن لها من خط المقاومة وصواريخها.

17- تبين لامريكا ان الخليج (( السعودية والامارات ))لايمكنه ان يكون شرطي الخليج ليقاتل بالنيابة عن امريكا وانه لا يقدم شى لانقاذ ماء وجه ترامب الا الموتمرات الفاشلة.

18- الموقف الخليجي وغيره :تبين ان قطر لا يمكن ان تطاوع القرار السعودي، والكويت لاتريد الحرب، وسلطنة عمان وسيطة اكثر من ان تنساق وراء السعودية ، وفي الجانب الاسيوي تبين ان باكستان ليس مع الحرب.

19- تبين ان ايران تقف معها المقاومة في المنطقة، والموقف الدولى المهم كالصين والروس لايمكنهم الوقوف على الحياد الى النهاية كون منطقة الخليج منطقة مشتركة في الاقتصاد العالمي، سيما ان انتصار امريكا يعني هزيمة الصين والروس في هذه المنطقة والكل يعول عليها مستقبلا بروية ستراتيجية في ظل الصراع القطبي الدولي .