فيلم عراقي – ايراني عن داعش ووفد لترميم طاق كسرى

كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، عن فكرة عمل فيلم مشترك بين العراق وإيران عن الحرب على عصابات داعش الارهابية.

{بغداد: الفرات نيوز} كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، عن فكرة عمل فيلم مشترك بين العراق وإيران عن الحرب على عصابات داعش الارهابية.
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه ان الحمداني “استقبل بمكتبه المستشار الثقافي الإيراني {غلام رضا أبا ذر} أمس الأثنين وأكد على إن ما تفرقه السياسة تجمعه الثقافة وضرورة مد الجسور الثقافية بيننا وبين الجمهورية الإسلامية الإيرانية من خلال علاقاتنا الثقافية والاجتماعية والإنسانية ومشتركاتنا فهو مهم وكبير جداً”.
وأبدى الحمداني موافقته على ورقة العمل المقدمة من المستشار الإيراني وقال، أن “هناك عمل سمفوني مشترك بيننا وبين إيران يستعرض حضارة البلدين العريقة الممتدة لآلاف السنين وهذه الأعمال ستكون بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح، وجاء ذلك بعد تقديم المستشار الإيراني ورقة عمل تتألف من 8 بنود للتعاون الثقافي المشترك بين الجانبين الذي يشمل إقامة الدورات بين البلدين وكذلك لدينا بيت ثقافي في الجادرية خاص للتدريب والتعليم في السيناريو والإخراج”.
وتابع “كذلك في جانب السينما نريد أن نتوسع أكثر فنحن نفكر في عمل فلم مشترك يخص النضال ضد داعش وقد تم إنتاج العديد من الأفلام وعرضها في العراق مثل فيلم النبي محمد {ص} وفيلم بتوقيت الشام وكذلك القيام بدورات للتصوير والفوتوغراف وكذلك في مجال الماكياج الفني، وكذلك تبادل الوفود الثقافية بين البلدين”.
ولفت الى انه “وخلال السنوات الماضية تم تدريب العديد من مدراء البيوت الثقافية العراقية، وموضوع سفر المسؤولين والفنانين في وزارة الثقافة والاحتفالات وعروض الأزياء بين البلدين وممكن أن ترشحون أشخاص لهذه الدورات وما ترونه مناسبا نحن حاضرين لتنفيذه”.
وكشف وزير الثقافة والسياحة والآثار ان “وفداً سيأتي إلى العراق بخصوص ترميم طاق كسرى، وهناك محضر جلسة تفاهم في موضوع السياحة أيضا وتم تشكيل لجنة من الجانبين تحتاج إلى العديد من الاجتماعات”.
وفي ختام اللقاء دعا المستشار الإيراني وزير الثقافة لحضور مؤتمر اردبيل في إيران وتقديم هدية تذكارية له عبارة عن لوحة فنية.
فيلم عراقي – ايراني عن داعش ووفد لترميم طاق كسرى