العبادي يرفض تصريحات ترامب ويعتبرها مساساً بسيادة العراق

أعرب رئيس إئتلاف النصر، حيدر العبادي، عن رفضه لتصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب، بشأن تواجد القوات الامريكية في العراق ومراقبتها لإيران.

{بغداد: الفرات نيوز} أعرب رئيس إئتلاف النصر، حيدر العبادي، عن رفضه لتصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب، بشأن تواجد القوات الامريكية في العراق ومراقبتها لإيران.

وقال العبادي في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه ان “الحديث عن قواعد امريكية وعن استخدامها لمواجهة دول جوار يتعارض مع الدستور العراقي والاتفاقيات بين العراق والولايات المتحدة، والتي تم التوافق عليها في كل مراحل المشاركة الامريكية ضمن التحالف الدولي لمقاتلة داعش، حيث حرص العراق على ان تكون المشاركة الامريكية ضمن قوات التحالف الدولي وفقا للسيادة العراقية لاغراض الدعم اللوجستي والاستخباري والتدريب العسكري”.

وبين ان “الحديث عن قواعد عسكرية امريكية في العراق لاهداف المواجهة يُعقد العلاقة مع دول الجوار ويُعرض العلاقة مع الولايات المتحدة الى ازمات غير متوقعة، ويخل بسيادة واستقلالية العراق”.

وأكد العبادي على ان “تراجع الادارة الامريكية موقفها وتعيد النظر بهذه التصريحات التي تزعزع العلاقة بين بغداد وواشنطن وتخلق اجواءا سلبية غير مبررة ، وندعو الحكومة العراقية الى تأكيد موقفنا الثابت بعدم جواز استخدام الاراضي العراقية ضد اي دولة جارة ومن اي جهة كانت”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن اليوم الأحد أنه يعتزم إبقاء قوات بلاده في العراق لـ “مراقبة إيران”.

وأضاف ترامب في مقابلة صحفية أمس الأحد: “كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة، لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسبة جدا لمراقبة الوضع في جميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة، وهذا أفضل من الانسحاب”.

وتابع بالقول: “وهذا الأمر لا يفهمه الكثير من الناس، نعتزم مواصلة المراقبة، فإن حصلت مشاكل أو أراد أحد تصنيع أسلحة نووية أو أشياء أخرى، سنعرف قبل أن يفعلوا ذلك”.

وأكد ترامب أن بعض العسكريين الأمريكيين الذين سيتم سحبهم من سوريا سينضمون إلى القوات الأمريكية الموجودة في العراق.

مع ذلك انتقد ترامب التدخل العسكري الأمريكي في العراق، واصفا الأمر بـ”أحد أكبر الأخطاء التي ارتكبتها الولايات المتحدة على مرّ التاريخ”.