نوايا اميركية خطيرة تستهدف العراق

كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية ، اليوم الاثنين ، عن نوايا اميركية خطيرة تستهدف العراق من خلال تزايد اعداد قواتها في البلاد .

كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية ، اليوم الاثنين ، عن نوايا اميركية خطيرة تستهدف العراق من خلال تزايد اعداد قواتها في البلاد .
وذكرعضو اللجنة كريم عليوي في تصريح خاص لـ “الاتجاه برس” ، انه في هذه الايام هناك تزايد لاعداد القوات الاميركية في المنطقة وخاصة في العراق كما لاحظنا في الفترة الاخيرة دخول 100 مدرعة مع دبابة الى الاراضي العراقية وبنفس العدد تقريبا دخلت من سوريا الى العراق ، مؤكدا ان هذه الامور تشكل ظاهرة خطيرة على العراق .
واضاف ان هنالك تدريبات ومناورات مشتركة مع الدول المجاورة في الكويت والسعودية ، مشددة على ان هذه مؤشرات على نوايا اميركا لاحتلال المنطقة ويكون العراق هو القاعدة الكبيرة للقوات الاميركية والتي يمكن ان تعتدي بها على الدول التي تنوي اميركا استهدافها مثل ايران وسوريا ولبنان كما سيكون العراق المنطلق الاساسي لهذه القوات .
واوضح ان هناك اتفاقية سبق وان عقدت بين العراق واميركا وهذه الاتفاقية هي تدريب القوات العراقية فقط والدعم اللوجستي وشراء الاسلحة فقط اما اليوم نرى قوات اميركية مدججة بالسلاح ومدرعات وطائرات وعجلات وهذا يشكل خطر كبير على مستقبل العراق لان اميركا المعتدية تريد العراق ان يكون جزء منها .
ولفت الى اننا كشعب عراقي ابي لانرضى بالاعتداء والظلم كما نرفض ان يقال بان القوات الاميركية هي مساندة للعراق وتريد خير العراق وكما قال الامام الخميني (قدس) : اذا رضيت عنك اميركا فراجع نفسك فانك على خطأ .
وشار الى اننا لم نلمس من القوات الاميركية خيرا لان داعش هي صنيعة اميركا وكم قدمنا شهداء من اجل اخراج داعش ، متسائلا كيف نثق اليوم باميركا التي جاءت للعراق واحتلت البلاد بصورة غير رسمية وغير دبلوماسية .
ودعا الحكومة العراقية ورئاسة الوزراء ان يكون لها موقف قوي وضاغط على الادارة الاميركية من اجل اخراج قواتها من العراق ، كما طالب مجلس النواب ان يتخذ قرارا باخراج القوات الاميركية التي تتزايد اعدادها مؤخرا