الاحتلال يزعم ان وفودا عراقية زارت الأراضي المحتلة!

زعمت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت الاراضي المحتلة خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة ب‍إيران والتطبيع.

زعمت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت الاراضي المحتلة خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة ب‍إيران والتطبيع.

وادعت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقع تويتر، أن “زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع”.

وأضافت أن “الوفود ضم شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق”حسب تعبيرها، مشيرة الى ان “هذه الشخصيات زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين” وتابعت ان “الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها”.

من جهته كتب المحلل والأكاديمي في كيانالاحتلال إيدي كوهين على تويتر، ان “الحكومة العراقية أرسلت هذه الوفود للتفاوض مع إسرائيل على الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية” حسب زعمه.

وادعى كوهين أن “الوفود فاوضت أيضا على حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج الفارسي، وبحثت سبل التطبيع مع إسرائيل” على حد قوله.

وتسبب نشر صور واخبار زيارة ملكة جمال العراق سارة عيدان وايضا مثال الالوسي العضو السابق في البرلمان العراقي الى الاراضي المحتلة، بغضب العراقيين والجمهور العربي.

ولم يصدر عن الحكومة العراقية حتى الآن اي تعليق رسمي على بيان وزارة خارجية الاحتلال او على ادعاءات كوهين.
يذكر ان العراق لا يعترف بوجود اسرائيل ولا تربطه اي علاقات دبلوماسية مع الكيان الإسرائيلي وتعتبر الأردن ومصر هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تقيمان علاقات علنية مع إسرائيل.