عبد المهدي: لدينا 13 ألف ملف فساد تجري متابعته

أكد مجلس الوزراء خلال جلسته الأخيرة، استمرار العمل على فتح المنطقة الخضراء، كما قيم طبيعة الأوضاع في محافظة نينوى، فيما أشار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى وجود أكثر من 13 ألف ملف مفتوح للفساد.

عبد المهدي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي
فوتو: المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكد مجلس الوزراء خلال جلسته الأخيرة، استمرار العمل على فتح  المنطقة الخضراء، كما قيم طبيعة الأوضاع في محافظة نينوى، فيما أشار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى وجود أكثر من 13 ألف ملف مفتوح للفساد.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان اليوم الأربعاء، 5 كانون الأول 2018، ان مجلس الوزراء بحث خلال جلسته مساء أمس برئاسة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اوضاع محافظة نينوى حيث أكد اتخاذ سلسلة من الاجراءات اللازمة، وأضاف أن “الوضع الامني هناك جيد لكن هناك مشاكل اقتصادية وسياسية تضعف الوضع في المحافظة.

وأوضح البيان ان المجلس قرر الاستمرار بالعمل على فتح المنطقة الخضراء، والعمل لإصلاح الشوارع، وكذلك تعزيز الاجراءات لمنع حصول اختناقات مرورية، كما تابع مسألة السيول التي تسببت بها الامطار الاخيرة مع المسؤولين في المحافظات، مبينا وجود استنفار كامل لمعالجة هذا الموضوع.

وأشار إلى انه يتم اتخاذ القرارات وفق سياسة لا يسمح من خلالها بالتساهل مع من تجاوزوا السن القانونية في الوظيفة، وهذه الاجراءات ليست ضد احد بل هي اجراءات.

وشدد المجلس على متابعة تطبيق البرنامج الحكومي وفق توقيتاته المحددة، لافتا إلى ان “عبد المهدي، ذهب للبرلمان ليقدم قائمة بأسماء مرفقة بتقارير من النزاهة والمساءلة والسير الذاتية للسادة الوزراء المرشحين، وكان مفترض ان تعقد الجلسة الساعة 12 ولم تعقد الجلسة الا في الساعة الخامسة ويقال حصل النصاب وبعدها حصلت حالة من الفوضى ما عطل انعقاد الجلسة وبعدها انتظرنا لإكتمال التئام السادة النواب ومن ثم طلبوا تأجيل الجلسة وعلى مجلس النواب ان يقدم موقفه وننتظر منه تحديد الموعد المناسب لعقد الجلسة لإكمال التشكيلة الوزارية”.

وأفاد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أمس،” نحن جاهزون لحضور جلسة مجلس النواب المقبلة ومن المهم ان تستكمل التشكيلة الحكومية”، وأضاف “ليس غريبا ان تكون بعض الوزارات بالوكالة وهذا الامر حصل في الحكومات السابقة.

واكد عبد المهدي، ان” الحكومة جادة بإتخاذ اجراءات ضد الفساد ولدينا اكثر من 13 الف ملف مفتوح وهذا لايعني انه يوجد 13 الفا كلهم فاسدون، ونريد ان نفرز هذه القضايا ونميزها وفق المصدر المعروف والصحيح والحالات الملموسة من الفساد، واذا كانت هناك قضايا فساد واضحة فسنتخذ اجراءات سريعة مهما كان موقع المسؤول، واذا كانت هناك قضايا كيدية فسنحاسب من يروج لهذه القضايا”.

وبين أنه تمت مناقشة  موضوع الموازنة العامة 2019، مؤكدا ان “الحكومة الحالية جاءت بتوجهات وبصمات جديدة تريد تطبيقها في الموازنة رغم الوقت الحرج الذي جاءت به وقد تحققت اجتماعات مهمة لمراجعة فقرات الموازنة ولتكييف الامور وفق المتغيرات الجديدة، ولا نستطيع ان نعمل كل شيء على موازنة قدمت من الحكومة السابقة، وقدمنا رؤى ومفاهيم لموازنة 2020 لتكون واضحة وسهلة خلافا للموازنات السابقة التي اعتمدت على البنود فقط.