استنكار واسع على التعامل الدموي مع اتباع اهل البيت في نيجيريا

استنكر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي الشيخ همام حمودي، الأحد 4 تشرين الثاني 2018، “التعامل الدموي” للحكومة النيجيرية مع اتباع اهل البيت “عليهم السلام” اثناء احياء مراسم ذكرى أربعينية الإمام الحسين “ع”.

 

بغداد/المسلة: استنكر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي الشيخ همام حمودي، الأحد 4 تشرين الثاني 2018، “التعامل الدموي” للحكومة النيجيرية مع اتباع اهل البيت “عليهم السلام” اثناء احياء مراسم ذكرى أربعينية الإمام الحسين “ع”.

وقال حمودي في بيان تابعته المسلة، إنه “يستنكر التعامل الدموي لحكومة نيجيريا مع اتباع اهل البيت “عليهم السلام” خلال إقامتهم الشعائر الحسينية”، مؤكداً ادانته لـ”الحكومة النيجيرية لعدم احترامها الخصوصية الدينية والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الانسان”.

وأضاف أن “استمرار التعسف ضد ممارسة هذه الشعائر سيزيد من تجذرها وقوتها”، مؤكدا أن “السلطة الصدامية الطاغوتية مارست انواع القتل والقمع والتشريد والظلم والاضطهاد وفرضت الاحكام التعسفية وأشد انواع التعذيب من اجل منع الشعائر الحسينية الخالدة، ومع ذلك لم يمنع من جعل الشعائر اكثر قوة بل ومليونية ومباركة من السماء”.