السيد الصدر لسنة العراق: اما آن الأوان للعيش معا بأمان بعيدا عن خنجر الخيانة

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، الى السياسيين السنة بترك المحاصصة وتقديم المصالح العامة على الحزبية.
وذكر الصدر في تغريدة على “تويتر”،  ، ان “رسالتي هذه الى سنة العراق وسياسييهم ، السلام عليكم، استحلفكم بمقاومتنا الشريفة للمحتل، واستحلفكم بصلواتنا الموحدة، واستحلفكم بطردنا لكل من اعتدى عليكم بغير حق، واستحلفكم بمواقفنا التي ازرتكم في ساعة العسر، واستحلفكم بمواقفنا الاعتدالية معكم ولاسيما في الموصل والانبار وغيرها، واستحلفكم بدمائنا التي سالت مع دمائكم في محافظاتكم المغتصبة”.