وزير خارجية العراق يدخل بمشادة عنيفة مع مسؤول سعودي

دخل وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الثلاثاء، في مشادة كلامية مع ممثل المملكة العربية السعودية خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة.

دخل وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الثلاثاء، في مشادة كلامية مع ممثل المملكة العربية السعودية خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة.

 

وبحسب مشهد بثته وسائل إعلام عراقية قال الجعفري للممثل السعودي (لم تذكر اسمه) إنه “ليس من حقك أن تملي مقاصد إسقاطاتك الذهنية، أنا لا أقصد، أنا جئت قبل 12 يوما من الحج وداخل على ضيافة الملك وحضرت مائدة عشائه”.

وتساءل الجعفري: “ما القضية؟ ليس من حقك أنك تحملني كلاما لم أقله وتذكره في غيابي، أنا موجود تأتي تذكره أمامي إما تخصني به لوحدي وهذه مكرمة أو تقولها بأمانة ودقة، أما أن تقوله وأنا خارج الجلسة هذه ليست صحيحة”.

وأضاف أن “ما ذكر من كلام غير صحيح، وما كان ينبغي أن يناقش في غيابي، والأجدر أن يسألني عن مقصد كلامي، وأنا أخبرك ولا تعوزني الشجاعة”.

وكان الجعفري قد طرح موضوع العدوان على اليمن وطالب بإنهائه لـ”تعود إشراقة اليمن”، معرجا على قصة بلقيس ملكة اليمن وقولها إن “الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها”.

وجاء ذلك خلال مداخلة لوزير الدولة السعودي لشؤون الدول الافريقية في الجلسة الثانية المفتوحة باجتماع الدورة 150 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية.

ومنذ بدء عمليات تحالف العدوان على اليمن في مارس/آذار 2015، اتهمت منظمات حقوقية التحالف بالتسبب في مقتل مئات المدنيين بغارات أصابت أهدافا مدنية.

ووفق تقديرات الأمم المتحدة فإن العدوان على اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات قد أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف إنسان، بينهم أكثر من ألفي طفل.