خبير قانوني يحذر النواب العراقيين المنتهية حصانتهم : : جنسيتكم الثانية لاتحميكم من المساءلة القانونية

اكد الخبير القانوني العراقي طارق حرب ان” الجنسية الثانية لاتعفي النائب المنتهية حصانته البرلمانية من المساءلة القانونية بدءا من نهاية عمر البرلمان “.

بغداد/الوكالة الوطنية العراقية للانباء/nina/ اكد الخبير القانوني العراقي طارق حرب ان” الجنسية الثانية لاتعفي النائب المنتهية حصانته البرلمانية من المساءلة القانونية بدءا من نهاية عمر البرلمان “.

وقال للوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/” منذ عصر امس السبت 30 من حزيران انتهت الحصانة البرلمانية للنواب ومن حق اي مشتكي او مدعي على اعضاء مجلس النواب خاصة الـ/17/ نائبا الذين عليهم دعاوى وشكاوى من جهات مختلفة تحريك الدعاوي”.

واضاف حرب انه” وبعد انتهاء عمر البرلمان تحول النواب لمواطنين عاديين وبامكان تحريك الاجراءات القانونية من توقيف وقبض ومحاكمة وعقوبة.”.

واوضح ان” الجنسية الثانية التي يحملها بعض النواب لاتعفيه او تحميه من المساءلة والاجرءات القانونية ويعامل معاملة اي مواطن حتى وان كان مزدوج الجنسية “.

وكان مجلس النواب انهى السبت دورته التشريعية رسميا واختتم اعماله.

وقد عقد مجلس النواب ظهر السبت جلسة تداولية برئاسة نائب الرئيس همام حمودي ، استمع خلالها الى تقرير للجنة تقصي الحقائق البرلمانية حول الانتخابات