لجنة تقصي الحقائق: حريق الرصافة مفتعل وندعو الى جلسة برلمانية طارئة سياسة

دعا رئيس لجنة تقصي الحقائق البرلمانية بخصوص الانتخابات، عادل نوري، الأحد، الى عقد جلسة طارئة لبحث حادثة حريق مخزن مفوضية الانتخابات في الرصافة.

بغداد اليوم دعا رئيس لجنة تقصي الحقائق البرلمانية بخصوص الانتخابات، عادل نوري، الأحد، الى عقد جلسة طارئة لبحث حادثة حريق مخزن مفوضية الانتخابات في الرصافة.

وقال النوري في تصريحات متلفزة تابعتها “بغداد اليوم”، إن “حادث حريق مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة، وسط بغداد، لم يكن بفعل تماس كهربائي، بل كان حادث مفتعل”، مبينا أن “وزير الداخلية قد أكد ذلك أيضاً”.

وأضاف، أن “ثلاثة مخازن معزولة للمفوضية قد احترقت بالكامل وبداخلها المئات من صناديق الاقتراع وأجهزة تسريع النتائج ومواد انتخابية وقد انصهرت”، مشيرا الى أنه “وثق مشاهداته لموقع الحادث بالصور”.

وتساءل نوري، عن “عمليات نقل الصناديق السليمة من موقع الحادث ومدى قانونية تلك العملية، ومن الذي تولى تلك العملية وتحت اشراف من”، في اشارة الى امكانية التلاعب بتلك الصناديق.

ودعا نوري، الى “عقد جلسة برلمانية طارئة، غدا، لبحث الحادث والاجراءات التي يمكن اتخاذها بعد ما جرى”، معربا عن أمله “بالتمكن من فتح حتى لو صندوق انتخابي واحد لكشف حجم التزوير ومعاقبة الجهات المزورة والتي تصل عقوباتهم الى الحجب والمنع من الترشح للانتخابات القادمة”.

واتهم النوري، مفوضية الانتخابات “بارتكاب جريمة وخيانة عظمى”، داعيا الادعاء العام الى “تحريك مذكرات اعتقال بحق المفوضين الثمانية الذين أداروا المفوضية”.