كركوك نورماندي العبادي أكبر عملية إنزال في التاريخ العسكري؛ شنها الحلفاء في 6 يونيو/حزيران 1944 -انطلاقا من بريطانيا- على سواحل منطقة النورماندي شمال غربي فرنسا،
فتاة حررتها القوات الأمنية.. تبحث عن ذويها (صورة) حررت القوات الأمنية فتاة ايزيدية تدعى "هوازن الياس سليمان علي الجليكي" من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن القوات المحررة لم تتمكن من الوصول إلى عائلتها وذويها لتسليمها.
الاء طالباني: يجب ابعاد كركوك والمناطق المتنازع عليها من "الاستفتاء" دعت النائب عن التحالف الكردستاني الاء طالباني، الجمعة، القادة الاكراد الى ابعاد محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها من استفتاء اقليم كردستان
بالأرقام المؤكدة .. راتب مسعود أعلى من راتب ترامب واوباما ! سلطت وكالة “ايكورد” الاخبارية، الضوء على ضخامة راتب رئيس اقليم كردستان (المنتهية ولايته ) “مسعود بارزاني”، مقارنة برواتب كل من “دونالد ترامب” و “باراك اوباما
صدر حديثاً كتاب الالحاد بين المغالطات وتطويع الاوهام دراسة تحليلية نقدية لنظريات الالحاد ومفكريه وأدلة بطلانه من اصدارات مركز الهدى للدراسات الحوزوية
يقول العراقي اعلوا كعبي بالحشد الشعبي
10:46-2017-07-24
يقول العراقي اعلوا كعبي بالحشد الشعبي

كثر حديث المرتزقة والبعثين الموتورين، بعد سقوط عاصمة الدواعش الكبرى في سهل نينوى وام الربيعين، والصدى الكبير والمدوي على اثره،  والذي امتد اقليميا الى سوريا ولبنان والخليج واليمن ، وحتى عالميا، وعن فحيحهم المسموم،  بان الموصل لم يتم تحريرها بل تدميرها، وعلى الحشد ان يضع سلاحه على الارض ويتجه الى البناء والتعمير، وتصليح البنية التحتية، التي خربها بقتاله، وهو قول يقتضي من كل وطني، ان يطوي البساط عن قائله، وينزل عليه بالسياط، لان داعش مازالت جاثمة على صدر العراق، دول عديدة، كسوريا وايران ولبنان ومصر واليمن وافغانستان والسعودية وحتى اورپا ٠

ثم ان الحشد وفلسفته قائمة على القتال وحفظ استقلال الوطن وصون سيادته من كل نقصان وغرس روح الامن بعد ان نفثت قطعان الارهاب في جنباته، واذا احلنا الحشد الى التقاعد اي الى ممؤسسات التعمير والبناء، كما يخرصون، فما هو عمل الحكومة اذن، واي واجب يناط بها، واي فعل تنجزه، ومن حق الحشد على هذا ان يكون على راس الدولة، فيد منه تقاتل وتحمي العرض والارض، واخرى تدير الانتاج وتغرس الارض وتعلي البناء، والاخرون يبقون على المدرجات متفرجين، وينبغي ان نشرع الى حشد جديد رديف على طول الاول العتيد وليس على عرضه ٠

ان فيت كونغ الجبهة الوطنية لتحرير جنوب فيتنام، وهي حركة مسلحة فيتنامية نشطت منذ عام ١٩٥٤ الى ١٩٧٦، وكان هدفها هو قلع حكومة فيتنام الجنوبية العميلة للامريكان، بزعامة نجو دين ديم وكانت مؤيدة من قبل حكومة فيتنام الشمال الشبوعية،  وقائدها تشي منه، خاضت حربا شرسة  اذاقت الامريكان ولاول مرة في حياتهم طعم الهزيمة على يد دولتهم الصغيرة الي تسمى فيتنام، رغم كثافة النيران التي استخدمتها، وحداثة اسلحتها، الا ان حرب العصابات التي خاضتها هذه المنظمة التائقة للحرية والانعتاق، ارغمت امريكا على الانكسار، وسجلت عليها انتصار حتمي، ولم يقل اي طرف فيتنامي لعناصر المنظمة التي قاتلت دون وطنها، احملي المحراث وانزعي البدقية وعودي الى الحقل، وكفاك تدميرا، ولكن هذه المنظمة شكلت بعد رحيل الغازي جيشها وقواتها المسلحة ٠

وثورة البلاشفة الشيوعيين الذين ثاروا على الحكومة القومية التي تشكلت بعد ان هزموا حكومة القيصر وفلولها، وتمكنوا من حكم البلاد ورفع لواء الماركسية اللينينية، اصبح هؤلاء البلاشفة نواة الجيش الاحمر الشيوعي العالمي، الذي دخل في صراعات مع الدول الغربية المناوئة لهم، ولم يتخلوا عن سلاحهم، رغم احتياج بلادهم الكبيرة والباردة الى الاقوات والمؤن والطعام، وشعبهم الى المساكن والطرقات ٠

والجزائريون الذين قدموا المليون شهيد، لتدخل ثورتهم الى عالم الخلود، ابتدؤاها عام ١٩٥٤م بالف ومئتين مجاهد، وكان بحوزتهم ٤٠٠ قطعة من السلاح القديم، وبضعة قنابل تقليدية ومحلية الصنع، وقد سجن الكثير منهم لاحباط ثورتهم المجيدة، بل وقتل كبار قادتهم من امثال بن عبد الملك واسر اخرين كاحمد بن زبالة، وكانت فرنسا من الشدة معهم، حيث لم ترحم حتى جبال الاوراس التي كانت قاعدة المجاهدين وملاذهم وموطن صمودهم وبطولاتهم، فلم تزيل شوكتهم وتحني ظهرهم، بل خرجت پاريس ذليلة منكسرة ومعها اكثر من مليون فرنسي دخلوا الى ارض الجزائر ومنذ عام ١٨٣٠م ٠

ان هذه المقاومة الشعبية التي تعسكرت بوجة محتليها، والتي عركتها السنون وجعلتها خبيرة بفنون القتال، تحولت الى جيش الجزائرالرسمي التي تحمى به اثغور وتصان به الحدود ٠

لانعلم ان مقاومة القت سلاحها على الارض، وقدمت استقالتها للوطن، وهو يئن من الاحتلال، ومن مؤامرات كيدية، تحاول ان تدق فيه اسفين الانقسام وقازوق التشظي والانفصام، ان مايجري على امتار من الموصل محاولات برزانية وبحجة الاستفتاء لاستقلال الجزء الكردي، ورغبته البشعة في ابتلاع كركوك وكل المناطق المتنازع عليها، واذا ادرنا البصر على الحدود الغربية، نرى على اكتافها قوات امريكة واسرائيلية واردنية وبعثية داعشية تتحفز لتنفيذ خرائطها في ايذاء الوطن وتفكيك عراه ونسف وحدته الوطنية وسيادته ٠

لقد ولد الحشد بفتوى المرجعية، وكانت وللحق في ميقاتها المعلوم، وان رات المرجعية ان الصلاح في مغادرة الحشد ثكناته وثغوره الملتهبة ومواضعه الاولى على جغرافية المواجهة مع العدو والمعمدة بالدم، فانه سيلبي النداء ويعود من حيث اتى، والى ذلك الحين، على الاصوات الناشزة التي تبطن كفرا بالمرجعية والوطن، وتظهر احترامها نفاقا وكرها، ان تبتلع السنتها وتنتظر ونحن معها من المنتظرين ٠

قال العظيم في كتابه الكريم ( واذا كنت فيهم فاقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك ولياخذوا اسلحتهم فاذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتات طائفة اخرى لم يصلوا فليصلوا معك ولياخذوا حذرهم واسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن اسلحتكم وامتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم ان كان بكم اذى من مطر او كنتم مرضى ان تضعوا اسلحتكم وخذوا حذركم ان الله اعد للكافرين عذابا مهينا ) ٠

صدق الله مولانا العلي العظيم ٠

حامد البياتي   ٠


الكاتب: حامد البياتي
ارسل لصدیقک تعلیقات
نشاطات

119 تراجع الموارد المائية في العراق من منظور القانون الدولي للمياه العذبة
العدد السادس شتاء 2014 ربيع 2015
الإحصاءات
زوار اليوم: 2513
جميع الزيارات: 6774357