كركوك نورماندي العبادي أكبر عملية إنزال في التاريخ العسكري؛ شنها الحلفاء في 6 يونيو/حزيران 1944 -انطلاقا من بريطانيا- على سواحل منطقة النورماندي شمال غربي فرنسا،
فتاة حررتها القوات الأمنية.. تبحث عن ذويها (صورة) حررت القوات الأمنية فتاة ايزيدية تدعى "هوازن الياس سليمان علي الجليكي" من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن القوات المحررة لم تتمكن من الوصول إلى عائلتها وذويها لتسليمها.
الاء طالباني: يجب ابعاد كركوك والمناطق المتنازع عليها من "الاستفتاء" دعت النائب عن التحالف الكردستاني الاء طالباني، الجمعة، القادة الاكراد الى ابعاد محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها من استفتاء اقليم كردستان
بالأرقام المؤكدة .. راتب مسعود أعلى من راتب ترامب واوباما ! سلطت وكالة “ايكورد” الاخبارية، الضوء على ضخامة راتب رئيس اقليم كردستان (المنتهية ولايته ) “مسعود بارزاني”، مقارنة برواتب كل من “دونالد ترامب” و “باراك اوباما
صدر حديثاً كتاب الالحاد بين المغالطات وتطويع الاوهام دراسة تحليلية نقدية لنظريات الالحاد ومفكريه وأدلة بطلانه من اصدارات مركز الهدى للدراسات الحوزوية
والبعث كفر والحاد ايضا ٠
09:54-2017-07-23
والبعث كفر والحاد ايضا ٠

في مقابلة اجرتها مجلة الميديل ايست مع رئيس الوفد العراقي طه الجزراوي والذي تم اعدامه بعد احتلال العراق، وكان يشغل في ذلك الوقت وزارة الاسكان، بالاضافة كونه عضو في القيادتين القطرية والقومية لحزب البعث العراقي، وايضا من المقربين لصدام حسين وعصابته، وعلى هذاكان يحضى بنفوذا كبيرا، وقد وجهت المجلة اليه سؤالا، حول موقف حزب البعث من الحلول التي تحمل روح الاسلام ومنطقه للمشكلات التي تعاني منها الدول العربية، فاجاب الرجل وبشكل واضح، نحن نختلف مع الذين يظنون ان في الاسلام الخلاص من المأزق التي تعاني منه الامة العربية، ونحن على اختلاف مع اي نشاط للحركات الاسلامية والقرانية، ولانتوافق معها، لاننا بالتاكيد حزب علماني، ومن صلب اعتقادنا ايجاد طرق علمية وعملية للمرحلة التاريخية التي نمر بها بعيدة عن الاديان ٠

فعلى غرار منطقه، ان الاسلام ليس علميا، اي انه اضغاث احلام، وجهل مركب وتخلف، وعلى هذا يكون ايضا غير عمليا، بل اوهام وحلول حالمة لاتمس الواقع ولا تداوي جراحه، بل لايحق له حتى التنظير وطرح مرئياته ٠

ولنقرا ماقاله ابراهيم خلاص وهو فيلسوف البعث في العراق، وهو اكثر وضوحا من سابقه، واكثر تقيما للدين في نظرته العلمانية والالحادية، اذ يقول ( ان الطريق الوحيد لتشييد حضارة العرب وبناء المجتمع العربي هو خلق  الانسان الاشتراكي العربي الجديد الذي يؤمن بان الله والاديان والاقطاع وراس المال وكل القيم التي سادت المجتمع السابق ليست الا دمى محنطة في متاحف التاريخ ٠

وهذا قول يضاهي قول الماركسيين، بان الدين افيون الشعوب، وقد ساوى بين المدارس الوضعية كالراسمالية والاقطاعية بالاسلام، وكما ذهب الاقطاع الى متحف التاريخ، وكما توقع ماركس ان تكون  اول ميلاد للاشتراكية في الدول الصناعية الكبيرة كبريطانيا، حيث تنتهي الراسمالية وتذهب هي الاخرى مع الاقطاع الى متحف التاريخ، فيقتضي منهما ان يصطحبا الاسلام معهما، ونود ان نذكر ان  تنبؤات ماركس الكثيرة اصابها العي والتفاههة، فظهرت الماركسية والشيوعيية في بلاد التخلف والرداءة كروسيا ومثيلاتها، وبقيت الدول الصناعية على عقيدتها ومدرستها الى يومنا هذا الذي شيعت فيه الشيوعية الى مثواها الاخير في دمى التاريخ ومعها البعث السادي الدموي

واما نبي البعث والقائد المؤسس والمنظر الكبير ميشيل عفلق، فقد بنى مركب مذهبه ومدرسته على خليط لاراء لفلاسفة عرفوا بالالحاد واشتهروا به، من امثال هيردر وهيجل ونيتشه وماركس، لذا ومن خلال ذهنيته العلمانية الصرفة التي لاتستريح لفكره الغيب، يقول عن الانبياء المكرمين الذين ارسلوا لارشاد الناس الى الصراط المستقيم، انهم نوع من البشر، متألقي الفهم، راقي الذوق، استطاعوا بعبقريتهم الخاصة ، ان يقودوا الجماهير لمرتبتهم العالية في الثقافة والسياسة، لذلك كان يقول عن نبي الاسلام المعظم محمد صلى الله عليه واله، زعيما ورمزا عاليا قاد العرب الذين لاعهد لهم من مثله لتحقيق هويتهم وذاتهم المفككة والمستهلكة، بعد ان لفت انظارهم الى وزنهم واهميتهم وقابليتهم الى ريادة العالم، باعتبارهم امة عظيمة، لهذا قال كان محمدا كل العرب، فليكونوا العرب اليوم محمدا، وهذايعني بنظره ان  محمد  ناضل من اجل قومه العرب، وليس كما يقول القران، ان الله بعثه للناس كافة ٠

واما صدام الذي بنى مشاربه ومرئياته بل وكبر على عيني عفلق، حيث كل يوم يرفع من ثقافته علما وراية، فهو يصف استاذه بالاب الروحي له، ويقول عنه لولا المؤسس لما كان صدام حسين شيئا، فقد رفض الاسلام هو الاخر شريعة وعقيدة، وقال بالكفريات، بل كان يطرب لسماعه لشعراء الحزب وهم يرتجزون ببواح الكفر وصريح الالحاد، كما قال شاعرهم

امنت بالبعث ربا لاشريك له         وبالعروبة دينا ماله ثاني   ٠

او ماقاله اخر لايقل عن الاول الحادا، وهو يمدح صدام حسين ٠

تبارك وجهك القدسي فينا      كوجه الله ينضح بالجلال  ٠

نعوذ بالله من مقالة مااسوائها، ولم نسمع من صدام ان وبخ الرجل او اخذ على يده، وليت شعري  هل يجود هذا الشاعر من قريحته القذرة وهو يرى بسطال الجنرال الامريكي على وجه سيده بعد ان انتزع من بالوعته التي احتضنته شهورا ٠

ولكن وكما قيل اذا كنت لاتستحي فافعل ماشئت، فقد خرج علينا صدام وهو يحمل القران، كحمل معاوية له في يوم صفين، ابان محاكمته، وقد كان قد كفر به، وسام من حمله في قلبه ولسانه، الخسف والعذاب الاليم ٠

فلعنة الله على حزب البعث وقادته وعناصره وكل من روج لهم وسعى في خدمتهم، وانتشارهم، وزاد من سوادهم، وايد ظلمهم، فلقد قاد حزب البعث العراق الى البوار والهلاك والدمار، ولاحول ولا قوة الا بالله ٠

حامد البياتي   ٠٠


ارسل لصدیقک تعلیقات
نشاطات

119 تراجع الموارد المائية في العراق من منظور القانون الدولي للمياه العذبة
العدد السادس شتاء 2014 ربيع 2015
الإحصاءات
زوار اليوم: 2501
جميع الزيارات: 6774345