خلطة طبيعية تحميك من التعرق في فصل الصيف تزيد نسبة التعرّق في فصل الصيف، مع ارتفاع درجات الحرارة. كما تشعر المرأة العربيّة، أنّها تفقد الانتعاش تحت العباية عند خروجها من المنزل
شاهد: سحب "نارية" في سماء موسكو تثير ضجة بمواقع التواصل! شهد سكان العاصمة الروسية، موسكو، ظاهرة نادرة ومذهلة لتشكيل من السحب الحمراء والذهبية اللون، التي غطت المدينة بأكملها
الجيش السوري يعلن إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى اعلن الجيش السوري اسقاط طائرة حربية اسرائيلية داخل الأراضي المحتلة واصابة أخرى واجبار طائرتين اخرتين على الفرار بعد اختراق الطائرات للمجال الجوي السوري واعتدائها على احد المواقع السورية قرب مدينة تدمر
صورة داعشي ذبح أكثر من 400 جندي سوري ووقع بيد الجيش السوري تداول نشطاء موالون للدولة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشخص قالوا أنه مسؤول الذبح لدى تنظيم داعش الإرهابي في الرقة
صحيفة الأوبزرفر البريطانية: أكراد العراق يعرضون الأرض على بغداد مقابل الاستقلال قالت صحيفة الأوبزرفر البريطانية إن القادة الأكراد العراقيين يدرسون تقديم عرض للحكومة المركزية في بغداد يتنازلون بموجبه عن المناطق التي استولت عليها قواتهم في المعارك الدائرة لاسترداد الموصل
اتعظوا ياسادتي بمن كان قبلكم
10:51-2017-01-26
اتعظوا ياسادتي بمن كان قبلكم

يقول اكثر العارفيين والمفكريين والنخب ان معظم الاحداث التي يمر بها الناس ويتعاطون معها تكاد تكون متشابهة او فيها قواسم مشتركة كثيرة، لهذا ورد القول المأثو، السعيد من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه، وهذا ينطبق الى حد كبير على  تجارب التنميات الاقتصادية والادارية والتنموية، او الفن والثقافة والتكنولوجية، وكذلك على مستوى الثورات الاجتماعية والسياسية التي تهدف الى تغيير وتحطيم  الجهاز الحكومي القائم، من خلال ثورة الشعب الذي يقوم بتجميع وتعبأة  قواه في حركية مطلبية لصنع مستقبل جديد، وتعتبر الزعامة هي الحلقة الارقى بل الدماغ لها، والتي تخطط لاخراجه من ظلمات القهر والانحراف الى ساحة القانون والحقوق، لذا فمن اوجب الواجبات الحفاظ عليها وتحصينها من كل سوء يحاول ان يصل اليها، لانها صاحبة المبادرة والراسمة للخطوط العريضة الذي يبادر الاخرين للسير على هداها، واستكمال ماينبغي من تفاصيل اخرى لاكمال المشروع والهدف المنشود ٠

بين ايدينا عديدا من الثورات التي اطاحت بعروش الحكام من خلال تلاحما مبدئيا بين القيادة التي تواجدت ولظروف قاهرة خارج الوطن وبين طبقات الامة التي هي ذراعا ضاربا لها ومؤمنة بافكارها وتنظيراتها ٠

ان نبينا المعظم صلى الله عليه واله قام بالتغيير لمنظومة الشرك والوثنية الحاكم في بلاده من خارج الحدود، اذ استطاع وبجهد انساني واخلاقي وعسكري، كسر المؤسسة الجاهلية العنيفة وبناء النظام الالهي الذي يجعل البشرية سواسية كالمشط امام قانونه ٠

وايران في محطتها الثورية الرائدة التي خطفت اهتمام وانتباه العدو قبل الصديق، والتي كتب لها النجاح بامتياز، بسبب كون القيادة المتمثلة بالمرجعية الخمينية الراشدة، كانت تدير وتدبر امر الثورة والامة من الخارج، ولو كانت في داخل جدران الوطن الايراني وفي عهد الشاه، لتعرضت لضغوطات كبيرة جدا تحول دون ان تبدع  في وضع خارطة طريق جدية للانتصار، ولربما فشل مشروع التغيير بقطع دابر القيادة سواء بالاعتقال او الاغتيال ٠

ومن الجدير ذكره ان الثورة صمدت امام تلالا من المؤامرات التي حاكها الغرب، في حين ان تجربة مرسي الاخواني عام ٢٠١٢م بائت بفشل مدوي، على الرغم من ان حزب الاخوان اسس عام ١٩٢٨م وهو اقدم حزب اسلامي، واكثرها خبرها في الممارسة السياسية  واكثر حضورا في الاندية العالمية كفرنسا وامريكا  ٠

وكاسترو زعيم هافنا قاد ثورته من الخارج  لاسقاط حكم پاتيسيا الغربي الهوى، اذ تم اعتقاله في عام ١٩٥٣م، ففر من السجن برفقة زملائه الى المكسيك وبدا من هناك يعمل على انضاج الثورة، ثم عاد الى بلاده في عام ١٩٥٩م اكثر قوة من الحاكم الذي سارع بالهروب من كوپا تاركا ورائه عرشا من الفساد والمديونية ٠

ولينين زعيم البلاشفة الشيوعيين، كان في المانيا، يوصل الليل بالنهار مخططا ومثابرا ومتواصلا مع الداخل الروسي ولسنيين حتى استكملت الثورة حلقاتها ليعود لاسقاط القيصر، وتحقيق الحلم الاشتراكي في الحكم والسلطة ٠

وكثير من الثورات سواء كانت ضد الاستعمار او السلطات المحلية الغاشمة كانت تناجز اعدائها من الخارج، كديغول فرنسا وجيفارا الارجنتين وبعض من حكومات امريكا اللاتينية ٠

ان اليحرين اليوم على صفيح ثوري لاهب ومتفجر، وقد قدمت ارتالا من الشهداء طيلة اكثر من عقود اربع ومتذ سبعينيات القرن الماضي، قد دخلت مرحلة جديدة من حركيتها الجهادية، فيعد ان خسرت السلمية والاصلاح مع نظام لايفهم الا لغة التعذيب والتنكيل والقتل والاعتقال،وبات الكثير من القيادات التي نادت بالسلم  وحرية التعبير والدعوة للحوار وصناعة دستور للبلاد ينطوي على مفاهيم العدالة والديمقراطية، اصبحت رهينة المعتقلات والتغييب ومصادرة الرأي وتكميم الافواه، وان تجربة الخمس سنوات الاخيره، والتي كانت تحمل بيدها غصن الزيتون امام دبابة الملك المتهور، اثبتت انها لاتجدي نفعا مع نظام استمرأ سفك الدماء وانتهاك الاعراف والاعراض، مما حدى ببعض القيادات ان تعلن عن منعطف جديد، ولغة اخرى مع ال خليفة، فحركة الوفاء الاسلامي التي يتزعمها الاستاذ المعتقل والى الابد عبد الوهاب حسين الى المقاومة العنيدة الضروس وتحت عنوان يد على الزناد ويد في الساحة، وقدتنادت لنصرة هذا الدفاع المقدس تشكيلات ١٤ فبراير وتجمع القوى الثورية، بعد ان يئست من استكلاب النظام واجهزته القمعية ودرع الخليج الوهابي٠

ومما زاد في هستيرية المملوك وجنونه اقتحام عصبة شديدة الذكاء والجرأة سجن جو الذي يذكرنا بسجن باستيل المرعب في فرنسا، وتمكنها من اطلاق مجاهدين معتقلين لمدد تزيد عن المئة سنة، وخروجهم من جزيرة البحرين بطريقة   سببت الذعر والارتباك في صفوف السلطة لدقتها وسريتها وتنظيمها واختراقها جحرالافاعي  التي جعلت القصر  ومخابراته اضحوكة ومضغة للسخرية والتهكم، مما ادى ان تزيد من قبضتها المجرمة عاى هذا الشعب الحسيني الذي ادمن قول هيهات منا الذلة، لهذا نحن ندعوا القيادة البحرانية والمتمثلة بزعيمها الصابر الكبير الشيخ اية الله عيسى قاسم اطال الله في عمره وزاده بسالة واصرار، ان يغادر الى النجف الاشرف، بلد امير المؤمنين وعالمية الثقافة، واكاديمية الشيعة وحوزتها العريقة التي تاسست قبل ٢٥٠ سنة، ليفيض من هذا المنبر العلوي روحا ونفسا وزخما يكون زادا لهذا الشعب وزيادة في شكيمته وشوكته ٠

ان  دعوة حضور سماحة الشيخ الى العراق وليس الى مكان اخر، ليغلق الذريعة والحجة امام ابواق الماكنة الاعلامية لشيطان المنامة، في ادعائاته الرخيصة والمشروخة، بان  التحرك البحراني ماهو الاايحاءا صفويا ايرانيا، وان ولائوه ليس لوطنه، بل هو طابورا لاجندة خارجية ٠

لايستطيع حاكم المنامة ولارئيس وزرائه ولا وزير خارجيته المكترش ان يغطوا شمس الحقيقة الساطعة بغربال الكذب والافتراء، وان تغولهم بالبطش يقصر من اعمارهم، وتلكم والله سنة الله العظيم في خلقه ٠

شيخنا القاسم اننا نخشى عليك، وقد احيط بك  كما احاط  صدام الغدر وعفلقيته وبعثيته باية الله العظمى محمد باقر الصدر نابغة العصر وايقونة الفكر والفقه والفلسفة، فترك في الامة  حزنا متفجرا حارا لايندمل، لان حكامنا عبارة عن اظافر ومخالب وانياب، ودراكولا من النسخ المتوحشة،لايحسنون الا مص الدماء وخصوصا من النوع الطاهر التي تجري في عروقكم ٠


ارسل لصدیقک تعلیقات
نشاطات

(115) قطاع الزراعة في العراق
العدد السادس شتاء 2014 ربيع 2015
الإحصاءات
زوار اليوم: 306
جميع الزيارات: 6483415