أهذه سوريا.. أم العوامية؟.. تفاصيل الحرب المروّعة نشرت تقارير صحفية بريطانية توثيقا لما يحدث داخل مدينة "العوامية" السعودية المحاصرة من قبل القوات السعودية منذ أكثر من 3 أشهر تقريبا
ناشطون ينشرون صورة لام عراقية تطالب الحكومة بمساعدتها بعد فقدان أولادها الـ3 بمعارك ضد “داعش” في مشهد تقشعر له الأبدان لما وصل الحال اليه في بلاد الخيرات والمليارات نشر ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأم عراقية
أمتيازات ومبالغ هائلة تصرفها الدولة على السجناء السياسين ومحتجزي رفحاء يمثل القانون الجديد المشرع من قبل مجلس النواب لتعويض السجناء السياسين في نظام صدام والمنفيين خارج العراق ورفحاء، تعويضات مالية هائلة وحلم كل سجين في العالم الحصول عليها
تفاصيل فشل بارزاني ومن هو الطفل الذي خذله في بروكسل أشارت تقارير اعلامية ان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لم يلق الا التجاهل في بروكسل وانه عاد بخفي حنين
نصرالله: الإنذار الأخير لمسلّحي الجرود ..تحرير الموصل انتصار استراتيجي على الإرهاب أمِل الأمين العام لحزب الله السيد نصرالله أن يتلقّف مسلحو جرود عرسال الفرصة الأخيرة لإجراء تسوية قبل بدء هجوم المقاومة عليهم
البيت الابيض حكومة علمانية
08:15-2017-01-23
البيت الابيض حكومة علمانية

يصف احد علماء امريكا في الانثرويولوجيا  وهو علم متخصص في اصل الجنس البشري وتطوره واعرافه وثقافته ومعتقداته وفي السلالات البشرية  وخصائصها ومميزاتها والحضارات ومعطياتها، بان الولايات المتحدة تحمل الكتاب المقدس بيد والدستور بيد اخرى، ويصرح ايضا ان كثيرا من مواد الدستور اصلها اصحاحات مستنبطة من اسفار الكتلب المقدس ٠

وكتب الجمهوري نيوت جينجريتش وهو رئيس مجلس النواب السابق، نائحا باللائمة على باراك اوباما الذي ادعى ان بلاده ليست مسيحية وانما علمانية ولكنها تحترم الحريات الدينية، ان ماقاله تزوير للتاريخ، وانما بلاده ذات منشأ ديني تؤمن بان حقوقها تاتي من الله، وقد وصف عالم السياسة صامويل هنتجنون امته بانها تحيا بروح كنيسية ٠

ان الكونجرس يبدا اعماله وجلساته بالصلاة، وقد قرر في عام ١٩٥٢م اعتبار الاسبوع الاول من مايو فرصة لدعوة الرئيس للامريكيين للصلاة، لهذا صار يعرف هذا الوقت باليوم الوطني للصلاة ٠

وفي نفس هذا الاتجاه هناك اكثر من الفي اذاعة راديو دينية بالاضافة الى محطات تلفزة، تاخذ على عاتقها نشر ماهو مرتبط بالدين، بعد خلطه بالبرنامج السياسي المراد تمريره وتكريسه في عقول الناس ٠

لهذا فان اليمين المسيحي الاصولي المتطرف صار قوة، له بصمته بالانتخابات يحسب له الف حساب، لهذا اصبح من الطبيعي جدا ان يقوم رجالات الدين بترشيح انفسهم الى مراتب ومناصب مختلفة، بل حتى الى موقع رئيس الولايات، لذا اقبل على هذا الامر كل من القس جيسي جاكسون،  وبات روبرتسون ٠

والخطاب السياسي الامريكي حافل بالمفردات والاصطلاحات ذات الوقع الديني، وفي خطاب التنصيب الذي يؤديه الرئيس الفائز بالبيت الابيض يلزم نفسه بقسم مغلظ وهو يضع يده على الكتاب المقدس ان يكون مخلصا لوطنه وامته٠

حتى في الحروب التي تخوضها امريكا فقد وطف الدين في ذلك، الم يزعم جورج بوش الابن وهو يدك كل من العراق وافغانستان ان الله قد اوحى له بذلك، وانه منفذ لارادته، واعتبرتها مجاميع كاثوليكية حرب عادلة في حين كانت القاذفات والصوراريخ الذكية كما وصفوها لاتبقي حجرا على حجر، ولاتفرق بين طفل او شيخ او مقاتل، مدعيين ان السلام لاياتي الا عن طريق الحرب وحدها ٠

كل ماقيل هو مجرد تشريفات ورسميات لااكثر ولا اقل، فامريكا علمانية ديمقراطية، والعلمانية في ابسط تعريفاتها هي فصل الدين عن الدولة وعدم اقحامه في متون وبنود وفقرات الحكم،ومن المفيد الاشارة، الى ان هناك  بالاضافة للديمقراطية، هناك علمانية ديكتاتورية وهي التي عليها اغلب حكام المنطقة العرب، او علمانية ارستقراطية التي ينبغي ان يكون الحكم فيها للبارونات والاشراف والاعيان والاثرياء ٠

وامريكا تفتخر بدستورها ذو المباني العلماني، وهي تعتبر ان الدولة الدينية اهانة وسبة في المجتمع الانساني، لهذا كانوا يصفون دولة طالبان وحكومة ضياء الحق في پاكستن باقذع وابشع التوصيفات

ان في ارضنا ليست هناك الا ثلاث دول دينية، اثنان كبار، وثالثة يطلق عبها تجوزا دولة دينية وهي الفاتيكان، اذ لاتزيد مساحتها عن 0.44 كم مربع وهي اصغر دولة في العالم ونفوسها كما سجلها لنا احصاء عام ٢٠١٢ م  ٤٥١ ممن يحملون جنسيتها، اما العدد الاجمالي فيبلغ ٨٥١ بما فيهم السفراء والبعثات الدبلوماسية ومن يرغب في الخدمة كالتنظيف وتهذيب الحدائق، وتعتبر مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم، والتي يربو عدد اتباعها على 1.147 مليار نسمة ٠

واما الاخرتين فالسعودية التي تقدم نفسها كدولية دينية تعتمد في اتحاهها السني على المذهب الوهابي وهو اقل اتباعا بالنسبة الى المذاهب السنية الاخرى المنتشرة وايران البلد الشيعي الوحيد، اما البلدان الاسلامية الاخرى كالعراق مثلا، الذين يعتبرون الدين احد منابع القانون والتشريع فيغلب عليها الصبغة العلمانية ٠

انهم واهمون من يدعون ان امريكا متدينة، وهم قلائل جدا وقد استنبطوا رايهم من بعض الظواهر الدينية كاحراق الشموع والحضور للكنائس من اجل الصلوات او التعميد او الزواج او لاجراء بعض النشاطات الاخرى ويحسبون هذا النفر الشاذ الاستثنائي القليل انها من صلب الدين، وهذا خطأ محض، فحينما يفرض الدين واحكامه وتعاليمه في الاقتصاد والسياسة والمعاملات والعبادات، ويكون هو المرجع في كل شؤون الحياة، حينها يمكن اطلاق صفة الدولة الدينية عليها ٠

حامد حميد البياتي


الكاتب: حامد حميد البياتي
ارسل لصدیقک تعلیقات
نشاطات

117 ـ أثر قانون الانتخابات لسنة 2005 وتعديلاته على الخارطة السياسية للكتل النيابية العراقية
العدد السادس شتاء 2014 ربيع 2015
الإحصاءات
زوار اليوم: 163
جميع الزيارات: 6642498