الجيش السوري يعلن إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى اعلن الجيش السوري اسقاط طائرة حربية اسرائيلية داخل الأراضي المحتلة واصابة أخرى واجبار طائرتين اخرتين على الفرار بعد اختراق الطائرات للمجال الجوي السوري واعتدائها على احد المواقع السورية قرب مدينة تدمر
صورة داعشي ذبح أكثر من 400 جندي سوري ووقع بيد الجيش السوري تداول نشطاء موالون للدولة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشخص قالوا أنه مسؤول الذبح لدى تنظيم داعش الإرهابي في الرقة
صحيفة الأوبزرفر البريطانية: أكراد العراق يعرضون الأرض على بغداد مقابل الاستقلال قالت صحيفة الأوبزرفر البريطانية إن القادة الأكراد العراقيين يدرسون تقديم عرض للحكومة المركزية في بغداد يتنازلون بموجبه عن المناطق التي استولت عليها قواتهم في المعارك الدائرة لاسترداد الموصل
صحيفة بلجيكية عن مصادر في بنوك سويسرية: ثروة عائلة مسعود بارزاني 600 مليار دولار كشفت صحيفة كردية تصدر في مدينة السليمانية بإقليم كردستان، عن أن مصادر في بنوك سويسرية أبلغت صحيفة بلجيكية" بأن ثروة عائلة رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني تقدر بحوالي 600 مليار دولار
هذه هي الأحياء التي تنتظر التحرير في الموصل نشرت خلية الاعلام الحربي العراقية صورة تبين ما تبقى من المناطق بيد داعش في الجانب الأيمن من مدينة الموصل والأحياء والمناطق التي تم تحريرها من المدينة خلال عمليات "قادمون يا نينوى" الى الآن
في ظل هيمنة القوی الكبری علی العالم في القرن العشرين ونظام العسكر او الملكية المستبدة على منطقتنا عشنا بين ليبرالية الغرب وماركسية الشرق. وكان كلا الاتجاهين يمتصان دمائنا وينهبان ثرواتنا. ورغم صراعهما الدائم فقد وقفا في خندق واحد لاعلان الحرب علی الاسلام وحق تقريرنا للمصير. ولم يكن الطواغيت الذين جرعونا الويلات الا انعكاسا لارادة الاتجاهين المذكورين.
في هذه الاثناء بدأ الفجر يمزق دياجير الليل، ليطل علی العالم سيد من نسل النبي محمد’، كان هذا القائد اعزل من كل الاسلحة التقليدية التي يتعاطاها من يخوضون الصراع او يطمحون الی الوصول للسلطة.
ومن هذا الفضاء الثوري كانت هناك احداثٌ ورجالات فرضت اسمها على التاريخ، وكان لزاماً أنْ نوثّق اسمائهم ومواقفهم وأدوارهم، ومن هنا ولدت هذه الموسوعة.

فالفساد بكافة اشكاله له اثار خطيرة على مجمل البناء العام للدولة والمجتمع، ويتعاظم الفساد في الدول التي تمر بظروف صعبة اكثر من غيرها، ويعد العراق احد تلك التي الدول التي مرت بظروف صعبة جداً خاصة ومنذ ثمانينات وتسعينات القرن الماضي الا انه تعاظم على اثر دخول القوات الامريكية الى العراق في نيسان عام 2003، اذ شهد العراق مرحلة الانتقال المضطرب على الصعيدين السياسي والاقتصادي وتخللت تلك المرحلة تدهور امني وحرب اهلية وقتل على الهوية وتهجير طائفي وانعدام سيادة القانون والنظام وهيمنة المليشيات المسلحة على كل مفاصل الدولة وانهيار مؤسسي كبير ومحاصصة مقيتة كل تلك الظروف هيئة بيئة خصبة لاستشراء ظاهرة الفساد وتزايدها واستدامة وجود حواضن لها ساعد على استمراريتها الى الان لكن بنسب متباينة خاصة بعد ان شرعت الحكومة العراقية الى اتخاذ خطوات حقيقية باتجاه الحد منه منذ عام 2008.

تركيا وإيران قطبين رئيسيين في النظام الإقليمي الشرق أوسطي، وكلا القطبين يقبعان على موقعٍ استراتيجي في غاية الأهمية، ويغص بالثروات الطبيعية.
فعلى الصعيد التركي سعت الدولة التركية الحديثة منذ تأسيسها إلى الانسلاخ عن ماضيها العثماني والانضواء تحت المظلة ألأوربية باذلة جهوداً كبيرة من أجل تعزيز علاقاتها مع الغرب، فقد أتاح تحكمها في مضيقي البوسفور والدردنيل، بعدهما المجرى المائي الوحيد الذي يربط بين البحر الأسود والدول المطلة عليه، السيطرة على خطوط مواصلات عالمية رئيسة، فضلاً عن موقعها البري المجاور للاتحاد السوفيتي السابق ودول اخرى.
اما على الصعيد الايراني تمتلك إيران موقعا" جغرافيا مهما عبر التاريخ، إذ تمثل حلقة الوصل بين الشرق والغرب وبمثابة ممر طبيعي للتجارة العالمية بين الشرق الأقصى وحوض البحر المتوسط، لذلك أطلق عليها مفتاح الشرق، وقد ساعد ذلك على إتاحة الفرصة أمامها للاتصال بمختلف الدول لأنها الطريق الحيوي في الاستيراد والتصدير بين الشرق والغرب.

يعد التضخم الركودي من الظواهر التي أثارت الجدل والخلاف بين مختلف المدارس الاقتصادية التي استهدفت تفسير هذه الظاهرة ، وكانت اختلافات الاقتصاديين آنذاك ، تتعلق بمدى مصداقية العلاقة التبادلية بين التضخم والبطالة التي يعبر عنها بمنحنى ( فليبس ) ، وقد جاءت احداث العالم الصناعي الغربي في سبعينات القرن الماضي ، لتضع التضخم جنباً إلى جنب مع البطالة ، وانتفاء العلاقة العكسية بينهما ، وقدمت الكثير من المدارس تفسيراً لهذه الظاهرة ، ومحاولة وضع الحلول المناسبة لها ، في هذه البيئة غير المستقرة اقتصادياً ، إذ ثبت عجز المدرسة ( الكينزية ) في تحليلها للمشكلة ، واتاحت الفرصة للمدارس الأخرى في تحليل التضخم الركودي الذي يمر به النظام الرأسمالي والدول التابعة له ( النامية ) ، لكن الدول النامية معاناتها مختلفة في مواجهة المشكلة وذلك لوجود الاختلالات الهيكلية في اقتصاداتها ، بحكم تخلفها وطبيعة ارتباطها بالنظام العالمي ، هذا يعني أن البلدان النامية أصبحت الفضاءات الاقتصادية الملائمة لتفريغ الأزمة الرأسمالية ، وعليه أن معاناتها تختلف عن معاناة الدول المتقدمة ، ويعد العراق من أوضح المصاديق تعبيراً لهذه الظاهرة في الدول النامية ، وخصوصاً خلال المدة ( 1990 ـ 2013 ) مدة الدراسة .

فرغم كل ما كُتب وقيل، ما زال الإرهاب يحظى براهنيته غير القابلة للمباعدة، الأمر الذي أضفى مزيداً من الإلحاح المعرفي لإعادة تشريح هذه الظاهرة من زوايا أخرى.
أن تستخدم مبضعَ المعرفة لتفكك الإرهاب داخل حقل التفكير والتنظير، يعني أنك تسهم في تطويق وتقليل نزيف الدم البريء المتدفق بقوة السيف والفتاوى، والأجندات وشيكات البترودولار القادمة من صحراء التكفير.
من هنا تأتي هذه المحاولة التي رفضت أن تربض على ما قدمه السابقون من مقاربات، دون إغماط حقهم وجهدهم المبذول، مع التأكيد على أن هذه المحاولة لا تدعي كمالها في مسك تلابيب تعقيدات الإرهاب كافة، وإنما سعى المشاركون فيها إلى تقديم رؤيتهم التحليلية التي لا تخلو من أهمية.


دراسة تحليلية لنشرات الاخبار والقائم بالاتصال في قنوات (الاتجاه ـ السومرية ـ العراقية)




                              
نشاطات

(114) موسوعة اعلام الثورة الاسلامية في ايران
العدد السادس شتاء 2014 ربيع 2015
الإحصاءات
زوار اليوم: 1480
جميع الزيارات: 6429148