المالية النيابية: صندوق النقد رفض تمرير الموازنة ولوح بمعاقبة بغداد

كشف مقرر اللجنة المالية النيابية، احمد حمه رشيد, السبت, عن فشل الحكومة الاتحادية في إقناع صندوق النقد الدولي بشان تمرير الموازنة, فيما أشار إلى أن صندوق النقد ابدي امتعاضه الشديد من زيادة الإنفاق الحكومي وإدراج درجات وظيفية.

بغداد (موازين نيوز) – كشف مقرر اللجنة المالية النيابية، احمد حمه رشيد, السبت, عن فشل الحكومة الاتحادية في إقناع صندوق النقد الدولي بشان تمرير الموازنة, فيما أشار إلى أن صندوق النقد ابدي امتعاضه الشديد من زيادة الإنفاق الحكومي وإدراج درجات وظيفية.

 

وقال رشيد، لـ/ موازين نيوز/، إن “صندوق النقد الدولي ابلغ بغداد بشكل رسمي استهجانه ورفضه تمرير الموازنة المالية بزيادة الإنفاق الحكومي وإدراج درجات وظيفية في الموازنة المالية بعد طلبه في وقت سابق بتخفيض المصاريف الحكومية”.

 

وأضاف، أن “الصندوق سينهي تعاونه مع بغداد في مجال الشفافية ومنع منح القروض خلال العام الجاري فضلا عن تخفيض تصنيف العراق الائتماني لدى المصارف الأهلية ما يضر بمصالح العراق الاقتصادية”، مبيناً أن “الحكومة ستضطر في ظل التوتر الجديد بينها وبين صندوق النقد الدولي للاستجابة لبعض المطالب وإنهاء الأزمة قبل فوات الأوان”.

 

هذا وانهى مجلس النواب، السبت (3/آذار/2018)، مارثون الموازنة بالتصويت على فقراتها، ليقطع شوطا كبيراً ويحسم جدلاً ظل مستمراً لأشهر بإقراره الموازنة العامة لعام 2018 بعجز تجاوز الـ12 تريليون و514 مليار دينار عراقي.