مجلس ذي قار يكشف عن هوية المنتمين لـ”المولوية” ومناطق انتشارهم في المحافظة

كشف مجلس محافظة ذي قار، الأحد، عن تفاصيل جديدة بشأن ما تسمى بالحركة “المولوية” التي تنشط في المحافظة، وفيما بين أن غالبية المنتمين للحركة هم من شريحة المعلمين والمدرسين، رجح وقوف “العامل الإقليمي” وراء تزايد نشاط مثل تلك الحركات.

كشف مجلس محافظة ذي قار، الأحد، عن تفاصيل جديدة بشأن ما تسمى بالحركة “المولوية” التي تنشط في المحافظة، وفيما بين أن غالبية المنتمين للحركة هم من شريحة المعلمين والمدرسين، رجح وقوف “العامل الإقليمي” وراء تزايد نشاط مثل تلك الحركات.

وقال عضو المجلس شهيد الغالبي في تصريح، إن “هناك حركات دينية متطرفة تظهر بين فترة واخرى في محافظة ذي قار وكان آخرها ما تسمى بالحركة (المولوية) حيث تمكنت القوات الأمنية من اعتقال اعداد منهم في مناطق الغراف والنصر التابعة لقضاءي الشطرة والرفاعي”.

وأضاف الغالبي، أن “غالبية المنتمين لهذه الحركة هم من شريحة المعلمين والمدرسين”، مبديا استغرابه من “السر الكامن وراء انتماء شرائح مثقفة لمثل هذه الحركات المتطرفة”.

وعزا الغالبي “تزايد نشاط هذه الحركات الدينية المتطرفة إلى العامل الإقليمي”، مشيرا إلى أن “دولا إقليمية (لم يسمها) تملك التأثير الأساسي في بروز مثل هذه الحركات والجماعات”.