الخزعلي: النظام السعودي هو “العدو الثالث” للعراق.. ونشكر إيران وحزب الله

وقال الخزعلي في كلمة خلال احتفالية بمناسبة يوم النصر اقيمت في محافظة كربلاء، وحضرتها السومرية نيوز، “عندما داهمنا الخطر من كل مكان في العالم كانوا يريدون إنهاء الوجود وسلب الشرف والكرامة،

وقال الخزعلي في كلمة خلال احتفالية بمناسبة يوم النصر اقيمت في محافظة كربلاء، وحضرتها السومرية نيوز، “عندما داهمنا الخطر من كل مكان في العالم كانوا يريدون إنهاء الوجود وسلب الشرف والكرامة، ووصلوا الى أطراف بغداد، واحتلوا أكثر من ثلث العراق”، مشيرا الى أنه “بعد انتصار العراق الان كل الدول تبارك، لكن يجب علينا ان لا نخدع وان نعرف صديقنا من عدونا، صديقنا هو الذي ساندنا وهو معروف”.

 

واضاف الخزعلي، أن “العدو غير المعروف هو الذي في الليل عدو وفِي النهار صديق، وفي طليعتهم الکیان الصهیوني”، موضحا أن “داعش لم تقتل سوى المسلمين ولم تقتل إسرائيليا واحدا، والكيان الصهيوني كان يعالج داعش في مستشفياته”.

 

وتابع الخزعلي، أن “عدونا الثاني هو امريكا التي أوجدت القاعدة من قبل للوقوف امام الاتحاد السوفيتي سابقا، والولايات المتحدة لم تدافع عن بغداد بأي ضربة جوية، ولكن دافعت عن اربيل فقط”، لافتا الى أن “العدو الثالث للعراق هو النظام السعودي، حيث ان اكثر من 5000 انتحاري جاءوا من السعودية لتفجير أنفسهم في العراق”.

 

وبين الامين العام لحركة “عصائب أهل الحق”، أن “السعودية جاءت لقتل العراقيين والآن يريدون خداعنا مرة اخرى”، مشيرا الى أن “السعودية قامت بقتل العراقيين، أما الان بعد الانتصار وعندما فشل مشروعهم يريدون الان خداع العراقيين مرة اخرى، بحجة مساعدتنا”.