شائعات لاصحة لها

محمد صادق الهاشمي

اليوم تنتشر بعض المنشورات باسماء وهمية منها:يشير الى انقلاب ترتبه جهة ما ٠

واخر يفسر عثرة بوش الابن اللفظية بانه يشير ايضا الى انقلاب ضد الشيعة.
واخر يقول: ان ملك الاردن حذر من انقلاب قادم.

واخر مثله لسيسي وغيرها العشرات وهنا اود الاشارة الى مايلي :

ان كل ما نشر وقيل بعد المتابعة اغلبه ضرب من الدعايات والشائعات، التي قد تكون مقصودة؛ لاثارة الخوف لدى الشيعة واضعاف معنوياتهم ليس الا، هذا فضلا عن عدم صحة صدور اغلب التصريحات ممن نسب لهم.

لا ادعي ان الاجواء امنة وان الاعداء رفعوا راية السلام، وان المحيط غادر فكرة الانقلاب ضد الشيعة ابدا ولكن اقول ان ما تم الاستشهاد به كله ليس دليلا وانما خلق اجواء ارباك وخوف فليس الشيعة همل يتلاعب بهم الاغيار والاعداء مهما بلغوا .

نعم الانسداد خطر والخلاف الشيعي – الشيعي خطر، والاحتكام الي السلاح خطر، والانقسام خطر ولكن لو جمعنا كل تلك الاخطار واضفنا اليها ولها عشرات الاخطار لم تبلغ مستوى عزل الشيعة عن الحكم والانقلاب على العملية السياسية .

اما ما يقال ان طرفا شيعيا هو من يستعد للانقلاب واستعمال السلاح والشارع فاني اخبركم اليوم وغدا ان اليوم لايقاس بالامس فكل موازين القوة تبدلت نحو الافضل الا ميزان القوة السياسية، وهو الاخر قيد السيطرة . ا