العراق: المياه القادمة من إيران تشكل 15% من واردات العراق المائية وتعذي محافظة كاملة

أكد وزير الموارد المائية العراقي، مهدي رشيد الحمداني تفعيل مذكرة مع تركيا تتيح لبلاده الحصول على حصة مياه كاملة من الانهار المشتركة.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الموارد المائية العراقي، مهدي رشيد الحمداني، اليوم السبت، تفعيل مذكرة مع تركيا تتيح لبلاده الحصول على حصة مياه كاملة من الانهار المشتركة.

وقال الحمداني في كلمة له في مؤتمر “الأمن المائي من أهم ركائز الأمن القومي” أفادت به وكالة الأنباء العراقية (واع): إن”الوزارة تمكنت من تفعيل مذكرة التفاهم من تركيا، التي تم توقيعها في العام 2009 وعدلت العام 2014 ، وهي تتيح للعراق الحصول على حصة كاملة”، لافتا إلى أن “هناك لجنة مشتركة مع تركيا مقرها في العراق للتنسيق حول مسألة المياه”.

ونوه أيضا إلى أن المياه القادمة من إيران، وإن كانت نسبتها 15% كواردات مائية للعراق تؤثر بشكل كبير على محافظة ديالى، بشمال شرق العراق، لأن تغذية المحافظة تعتمد بشكل كامل على المياه القادمة من إيران.

وأضاف أن “أزمة المياه ليست أزمة وزارة وإنما هي أزمة بلد بشكل كامل، ونأمل بأن يستمر الاهتمام بملف المياه لدى الجميع”، مؤكدا أن “هناك إجراءات تنفيذية وبروتوكولا صوت عليه مجلس الوزراء، من أجل تحديد حصة المياه المالية”.

وتابع الحمداني أن “دول المنبع استغلت الوضع العراقي ما بعد عام 2003 وانشأت الكثير من المشاريع (السدود)، خاصة وأن أكثر من 90%‎ من الموارد المائية للعراق منابعها خارج العراق”، مشيرا إلى أن “التطور الكبير والزيادة في النمو السكاني في العراق حمل أعباء إضافية للوزارة بتأمين مياه الشرب والزراعة”.

وأوضح الحمداني أن “الأمن والمياه مرتبطان بشكل كبير، وأن التعامل مع ملف المياه حساس جدا”، كاشفا أن “الوزارة وضعت دراسة استراتيجية، بالاشتراك مع جميع مؤسسات الدولة، ولغاية 2035 ، وهذه الدراسة تحتاج إلى أموال كثيرة، والوضع المالي الحالي للدولة لا يتحمل ذلك”.

من جانبه، أكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي في كلمة له خلال المؤتمر أنه لا تنازل عن حقوق العراق المائية.

وقال الأعرجي إن “وزارة الموارد المائية تعمل بشكل جدي من أجل موارد العراق المائية ،لأنها تدخل في جميع شؤونه الحياتية”.

وأضاف أنه “لا يمكن التنازل عن حقوق الشعب ،وأن المطالبة بالحقوق يجب أن تكون ثقافة”، مؤكداً أنه “يجب أن تكون هناك ثقافة مجتمعية للحرص على المياه ،ويجب العمل على ترشيد الاستهلاك”.

وشدد على أن”مستشارية الأمن القومي داعمة لجهود وزارة الموارد المائية ويجب الدفاع عن الاستحقاق الوطني”.