الحق العيان في رمزية الالوان

حامد البياتي

للمحارب الغالب استحقاقات، فهو لن يكتفي ان يضع بصمته في السياسية والاقتصاد والحكم والمال، وانما يوغلها في البناء والتمدن والصناعة والفنون ولايفوته ايضا ان يكرس حتى زيه وعطره وقصة شعره لتكون الماركات والموديلات التي تروج ويكون لها الصدارة، بينما يبيح التغول للونه وعرقه ودينه وحضارته ليصبغ المرحلة التي يكون فيها سيدا وزعيما وامبراطورا٠

فحينما توسعت الامبراطورية المغولية لتكون الاكبر في التاريخ وفي فترة قياسية حيث امتدت من سيبيريا وبحر البلطيق شمالا الى حدود الجزيرة العربية وبلاد الشام وفلسطين جنوبا، ومن الجزر اليابانية والمحيط الهادئ من الشرق الى وسط القارة الاوربية من الغرب، كان المغولي، بشكله المعروف وملابسه الشعبية اصبح هو الموديل والنموذج الاجمل التي تحرص الشعوب التي اسلمت قيادها له ان تتمظهر وتتزين بطرازه لتتعايش معه قلبا وقالبا٠

وابان انتشار الامبراطورية الاسلامية زمن العصر الاموي والعباسي والعثماني وتوغلها في دول البلقان واليونان وجنوب ايطاليا وفرنسا، وعندما اخذت تدق ابواب فينا فزع ملكها من صوت جلجل في فضاء عرشه، فقال ماهذا، قيل له، انه اذان المسلمين الذين يطلقونه قبل صلواتهم وغاراتهم، فارتعدت فرائصه وظن انه قد احيط به وسيذوب ومملكته في لجج الحضارة السمراء ( الملونة ) الغالبة والمهيمنة في تلك الفترة، والتي تركت معالمها التاريخية والعمرانية والثقافية الى يومنا هذا حتى اضحت العمامة على رؤوس البوسنيين والالبانيين وغيرهم امرا مألوفا٠

والحضارة اليونانية ( والتي تعتبر ضمن باقة الحضارات السمراء ) التي تتطاول وتتفاخر باعظم العلماء كسقراط وابقراط وفيثاغورس وطالس المالطي وجاليلوس وديمقراطيس وابيقور وغيرهم هي التي اضاءت اوربا بعدما كانت غارقة في العتمة والجهل والتخلف واورثتها هذا النهوض والتقدم لذلك هي مدينة وممتنة لها وعملت على شكرها من خلال دراسة فلسفتها والتغني بثقافتها ونصب رموزها كتماثيل وايقونات في اغلب ساحاتها ومدنها ومسارحها ومدارسها واكاديمياتها٠

وقد برزت لاول مرة، الامبراطورية الشرقاء البريطانية، وكانها هي الاخرى تحمست للبحث عن الضوء والالق، وبدات تقاتل بشراسة في القرن السادس عشر الدول الاستعمارية، الاسپانية والبرتغالية والفرنسية، لتنتزع منهم مناطق نفوذهم واراضيهم ومياههم، وقد تفاقمت قوتها وتعملقت بعد ظهور ثورتها الصناعية في القرن الثامن عشر، وكانت قد بدات بتحريك ارسالياتها ومنذ بداية القرن السابع للعشر للتوطن في القارة الامريكية الجديدة ولبناء مستوطناتها في الساحل الشرقي ولتشكيل فيما بعد نيو انگلاند التي تحولت بعد حرب التحرير المشهورة الى الولايات المتحدة الامريكية٠

ضربت الامبراطورية الشرقاء اجرانها في اغلب الارض وانتزعت مافي يد الامبراطوريات التي سبقتها، واصبحت الاولى بلا منازع بعد الحرب العالمية الثانية، وغدا لونها المميز ايحاءا لكل تطور وتمدن، فتكالب الناس على احتضان ماينتج من سلع مادية ومدنية وثقافية وروحية، ليلتحقوا بركبه، فقلدوا زيه ونطقوا بلغته وترسموا قيمه ( الصالحة منها والطالحة ) على الرغم من انتكاساته وهزائمه الكثيرة في فيتنام وكوريا وافغانستان والعراق وسوريا واليمن، ومع ذلك فمازال الرقم الاول عالميا رغم دخول منافسين اشداء له في حلبته كالصين وروسيا ومحاور من دول ومقاومات٠

كاهنة الحضارة الشقراء ملكة بريطانيا العتيدة اليزابيث اليكسندرا ماري ابلغت الاسرة الملكية بحجب اللقب والامتيازات الملكية عن حفيدها ( ارشي ) بسبب توقع سمرته ومن قبل ان يولد، مما ادى ان تفجر والدته ميغان ماركل السمراء ( زوجة الامير هاري ) قنبلة من الفضائح باتهام العائلة الملكية بالعنصرية وذلك في مقابلة تلفزيونية امريكية شاهدها اكثر من ١١ مليون متفرج، ومما قالته ايضا انها وجدت الحياة الملكية البريطانية صعبة للغاية الى درجة انها عدمت الرغبة في البقاء على قيد الحياة٠

من المعروف علميا وطبيعيا ان الالوان والهيئات والطبائع من صنع الله الذي اتقن كل شئ، وهي تتوائم مع خطوط العرض الجغرافية لكوكب الارض، لذا نتج هذا الكوتيل والموزائيك المتنوع والمبدع من الاجناس البشرية السوداء والملونة والشقراء٠

لله در تراث علي بن ابي طالب سلام الله عليه فكله شهي وبهي، وفي احدى لقطاته ساوى بالعطاء بين امرائتين، فاعترضت احداهما وقالت انا عربية قرشية وتلك رومية اعجمية، فاخذ فدته الروح، قبضتين من تراب، وقال باحرف ينبغي ان تطرز من ذهب وعسجد وتعلق على جدار الحياة، لاارى لهذه على هذه من فضل٠
قال تعالى في كتابه المجيد ( ومن اياته خلق السموات والارض واختلاف السنتكم والوانكم )٠
صدق الله العلي العظيم٠
١٧/٣/٢٠٢٠