أول تعليق من رئيس الجمهورية حول تفجيرات ساحة الطيران

علّق رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، على التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة بغداد، وأدت إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

بغداد اليوم- بغداد علّق رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، على التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة بغداد، وأدت إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وكتب صالح تغريدة عبر منصة تويتر ذكر فيها، أن “الانفجارين الارهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكدان سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام”.

وأضاف قائلاً: “نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا، ونسأل الله ان يتغمد الضحايا برحمته وأن يشفي الجرحى”.

وفي وقت سابق من اليوم، ارتفعت حصيلة الهجومين الانتحاريين اللذين حدثا في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، إلى 28 شهيداً و73 جريحاً.

قبل ذلك، كشفت وزارة الداخلية، تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف ساحة الطيران، وسط بغداد.

وقال اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم الوزارة، في حديث لـ (بغداد اليوم)، “الحصيلة الأولية لهجوم ساحة الطيران ارتفعت إلى 13 شهيداً و28 جريحاً حتى الآن”.

وأضاف، أن “هذه الحصيلة رسمية، وغير نهائية وقابلة للارتفاع”.

وعن تفاصيل الهجوم، قال المحنا إن “الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله”.

وتابع، أن “الانتحاري الثاني فجر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول”.

من جانبها، أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن الانفجار الأول وقع قرب سينما غرناطة بعد قيام الإرهابي بالصراخ ونداء المواطنين لمساعدته على أنه مريض.

وقال المتحدث باسم القيادة، تحسين الخفاجي، في تصريح متلفز، إن “الانفجار الأول حدث قرب يسنما غرناطة، بعد تمثيل الإرهابي لدور المريض، أعقبه انفجار ثانٍ بعد وصول القوات الأمنية إلى مكان الانفجار الأول، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى”.

وكانت عمليات بغداد، قد أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن انتحاريين اثنين، أقدما على تفجير نفيسيهما في ساحة الطيران وسط العاصمة.