الفتح يكشف لـIQ عن ضغوطات خارجية اثرت على نتائج تحقيق حادثة المطار

كشف تحالف الفتح، الإثنين، (14 كانون الأول 2020) عن ضغوطات خارجية اثرت على نتائج التحقيق حادثة المطار، فيما استبعد عدم الوصول الى المتورطين في الحادثة لغاية الان.

IQ  كشف تحالف الفتح، الإثنين، (14 كانون الأول 2020) عن ضغوطات خارجية اثرت على نتائج التحقيق حادثة المطار، فيما استبعد عدم الوصول الى المتورطين في الحادثة لغاية الان.

وقال النائب عن التحالف عبد الامير المياحي لـIQ NEWS “عملية الكشف عن نتائج التحقيق في قضية استشهاد قادة النصر قاسم سليماني وابو مهدي المهندس تحتاج الى وقت وهنالك ضغوطات خارجية اثرت على الموضوع”، مبينا ان “امريكا اعترفت بقيامها بالموضوع ولكن التحقيقات تخص على المتورطين من داخل العراق وارسال المعلومات الدقيقة عن تحركات الوفد”.

واضاف ان “لجانا كثيرة شكلت بهذا الموضوع والقضاء مختص بالتحقيق وسيلعن عن الاشخاص المتورطين”، لافتا الى ان “ذلك ليس بالصعب والمستحيل وبالإمكان الوصول لهم”.

وتابع ان “الجهات المختصة مسؤولة عن الكشف عنهم”، مستبعدا “عدم الوصول الى المتورطين في الحادثة لغاية الان”.

وكشفت مصادر عراقية امس الأحد، (13 كانون الاول 2020)، ان لجنة التحقيق باغتيال قاسم سليماني وابو مهدي المهندس في الثالث من كانون الثاني الماضي بمطار بغداد، اقتربت من انتهاء التحقيق، والاعلان عن النتائج قريبا.