رفض شعبي لمشروع استثماري سعودي في العراق

تتواصل ردود الفعل الرافضة من قبل الشارع العراقي تجاه المشروع الذي يمنح السعودية مساحة كبيرة في بادية العراق للاستثمار حيث اقيم في محافظة كربلاء المقدسة تجمع عشائري كبير دعوا فيه الحكومة العراقية الى ايقاف منح المشروع للجانب السعودي لما يحمله من تداعيات خطيرة بسبب السياسيات السعودية السابقة المعادية للعراق واستقراره.

تتواصل ردود الفعل الرافضة من قبل الشارع العراقي تجاه المشروع الذي يمنح السعودية مساحة كبيرة في بادية العراق للاستثمار حيث اقيم في محافظة كربلاء المقدسة تجمع عشائري كبير دعوا فيه الحكومة العراقية الى ايقاف منح المشروع للجانب السعودي لما يحمله من تداعيات خطيرة بسبب السياسيات السعودية السابقة المعادية للعراق واستقراره.

واستنکر الشيخ علي العبادي وهو أحد شيوخ العشائر العراقية، استنکر هذا المشروع معتبراً ان هذا المشروع له أبعاد متعددة منها أمنية وسياسية”.

قوى سياسية عراقية حذرت من هذا المشروع الذي يمنح السعودية 150 الف دونم من اراضي محافظات كربلاء المقدسة والنجف الاشرف والمثنى بداعي الاستثمار حيث اعتبر ائتلاف دولة القانون هذا المشروع بانه استعمار جديد تحت مسمى الاستثمار فيما دعا الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي النخب والعشائر العراقية الى رفض هذا المشروع الذي وصفة بالخبيث.

وقال عضو المكتب السياسية لحركة عصائب أهل الحق سعد السعدي لقناة العالم:”هذا المشروع يعد خطراً علی أمن العراق خلال استباحة الحدود مع نظام لازال يفتک بأبناء هذا الشعب ووحدته وسيادته من خلال ارسال الارهابيين والانتحاريين وفتاوی التکفير بحق أبناء الشعب العراقي وكذلك يهدف الی السيطرة علی المياه الجوفية لهذا البلد والذي كذلك يستهدف ان يكون دعامة لاقامة أقاليم علی أساس طائفي وعرقي واثني”.

المشروع الاستثماري السعودي المريب اثار الكثير من التساؤلات و الشكوك من قبل الكتل السياسية والشارع العراقي عن اهداف اصداره في هذا الوقت لاسيما ان هذا المشروع طرح لاكثر من مرة في الحكومات السابقة ورفض لاعتبارات امنية واقتصادية ولانه يحمل في طياته الكثير من التجاوزات على حقوق الشعب العراقي و سيادته.

المصدر: العالم