ابرز اسباب التظاهرات في الجنوب

محمد صادق الهاشمي

اولا : منذ اشهر تقريبا واوضاع المدن الشيعية في العراق تزداد تدهورا كما في الناصرية والتي تعتبر خارجة عن السيطرة وهي تقريبا تدار من قبل المتمردين مع تواطي وموافقة من قائد الشرطة والمحافظ ,وبدفع من مكتب الكاظمي ونفس الكلام يحصل في البصرة وكربلاء والديوانية تقريبا والهدف من اثارة الفوضي في المدن الجنوبية حسب المراقبين ورصد المحللين مايلي:
1/ الهدف هو ابقاء الجنوب والمدن الشيعية تحت سيطرة الجوكر الامريكي والبعثي لابقائها في خط الفقر والجوع والحرمان عقوبة لهم لانتصارهم الكبير الذي حققوه على داعش بالمقابل المدن السنية تتجه الى اعمار جيد والمدن الكردية بوضع جيد . ولكسر ارادة المقاومة في التوجه نحو تحقيق السيادة وطرد المحتل الامريكي والخط الامريكي يدرك ويعلم ان المقاومة تنطلق من البيئة الجنوبية .
2/ التمرد الامني هو محاولة لمنع ان تقوم الانتخابات عام 2021 حتى يتمكن الكاظمي من الاستفادة من الوقت لصالحه في كسب انصاره وترتيب اموره او انتجري الانتخابات بما يخدم الخط الامريكي بانتواع المساحات الشعبية بالقوة لصالحه .
3/ مكتب الكاظمي هو من يقود التظاهرات وحتما الهدف هو انتزاع المحافظات من يد الاحزاب الشيعية لصالح الكاظمي والمودين له لذلك هم يريدون انتزاع مدينة البصرة من العيداني لصالح الكاظمي وهكذا سوف تتجه الحركة لنفس السبب الى كل المحافظات الجنوبية , اذا الهدف هو ا ضعاف الاحزاب الشيعية الاسلامية واحزاب الفتح وانتزاع ادارة المحافظات منهم والاستعداد الى الانتخابات القادمة .
4/ كلما اقدمت المقاومة على ضرب القواعد الامريكية كلما حاول الجوكر ان يثير الفتنة داخل المدن الشيعية.
5/ هناك تركيز من الخليج والبعثيين على البصرة باعتبارها مركز ثقل الاقتصاد العراقي ولانها مجاورة لايران لذلك يريدون شل حركتها التجارية حتى يتم ضرب مصالح العراق والشيعة الاقتصادية وتدمير بناهم الاساسية .
6/ الكثير من الاحزاب الحاكمة اليوم تندس داخل التظاهرات لاحتلال المحافظات والسيطرة عليها استعدادا للانتخابات القادمة لذا فسر الكثير ان ما يحدث في الجنوب هو حرب انتخابية وتبادل مواقع بالقوة .
7/ قسم من المحللين ومن الذين تابعوا الاحداث ايضا قالوا من اسباب تردي الاوضاع الامنية في البصرة والناصرية هي المقاولات الاستثمارية فكل حزب لايحصل على حصة مهمة يقوم بدفع الشباب الي التظاهرات, ومن الاسباب هو اختلاف روى الاحزاب الحاكمة في التعمل مع التمرد فمنهم من يويدها ويدعمها ويحاول ان يجسر العلاقة معها ومنهم من يراها خطرا على مستقبل العراق
8/ ومن الاسباب ايضا هواسقاط هيبة الدولة وتم هذا وفعلا بعد سقوط هيبة الدولة هذا الامر شجع الشباب والمندسين على التظاهر وعلى القيام باعمال الشغب لانهم يعلمون بعدم وجود اي قوة تردعهم او تمنعهم بل يعلمون عكس هذا بان الحكومة تحميهم وتطلق سراح المعتقلين منهم كما فعل الكاظمي ان اطلق سراح 23 معتقل باعمال حرق وشغب وقطع الطرق في واسط ولكنه تدخل واطلق سراحهم بامر قضائي وهكذا فعل في احداث البصرة والناصرية, وقد رئينا ان الكثير من الانتهاكات تجري بعلم ورقابة الحكومة المحلية .
9/ التدهور الامني الذي يضرب المدن الشيعية يراد منه تفكيك المجتمع الشيعي وسحقه وخلق فجوات كبيرة بينه وبين قيادته والضغط عليه حتى يمكن خلق بيئة اجتماعية غير حاضنة للمقاومة والحشد الشعبي والاحزاب الاسلامية وهي احد طرق الحصار علي المقاومة وطرق الضغط الخطرة هذه امايراد منها اما انهاء دور الاحزاب الاسلامية او الاتجاه الى حرب اهليه سيما ان الجنوب ينتشر فيه السلاح المنفلت بيد العشائر.
10/ يرافق تلك الاحداث الامنية في المدن الشيعية اعلام خطير خلاصته : ان التدهور الحاصل هو بسبب فساد الاحزاب الاسلامية وان الاحزاب هي من انتهت بالمجتمع الشيعي الى التمرد على قادته لانهم السبب في افقاره وتلك خطة يراد منها عزل الاحزاب عن المشاركة في ادارة الدولة وترسيخ ثقافة التمرد وفصل القواعد الشعبية عن قياداتها .
11/ من الطبيعي ان مردود حرق الجنوب يقطع الطريق على اي امكانية استثمار من جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمقابل سوف تفتح الابواب للاستثمار الخليجي ولافشال كل اتفاقات العراق وايران على التشريك الاقتصادي والربط السككي.
12/ تحاول وسائل الاعلام المغرضة ان ترافق حركة التمرد برفع مناسيب الكراهية لايران وهذا ما نجده في كل تظاهره اذ تقوم مجموعة بالتجاوز على صور الشهداء وحرق او تجريف المقرات وحرق صور المراجع واسقاط صور الامام الخميني وبهذا تتضح ادوار اليد الخليجية والامريكية في احداث التمرد وتحقيق اهدافه . فان البعد الاستراتيجي الامريكي يفيد بان الجنوب الشيعي بما يمتلكه من ثروات نفطيه ومواني وعمق بشري يراد اخراجه من ان يكون مساحة للاستثمار الايراني سيما أن ايران عبر تصدير الكهرباء والغاز توفر نحو نصف الاستهلاك المحلي لهذا البلد.
13/ يبقي الهدف الذي تعمل عليه القوى العدوة هو التخطيط لجر المقاومة والاحزاب الفتحية الى صراع شيعي
14/ تجهيل المجتمع الشيعي هو الهدف المهم بتعطيل المدارس والموسسات التعليمية
15/ بالتأكيد هناك محاولة للتدويل