حرب: اطردوا هذين الفصيلين لتجنب اعتداءات تركيا وإيران

أكد الخبير القانوني طارق حرب، الخميس، أهمية إخراج المجاميع المسلحة، التي تستخدم أراضي البلاد، منطلقاً لتهديد أمن الدول المجاورة.

بغداد – ناس أكد الخبير القانوني طارق حرب، الخميس، أهمية إخراج المجاميع المسلحة، التي تستخدم أراضي البلاد، منطلقاً لتهديد أمن الدول المجاورة.

وكتب حرب في تدوينة تابعها “ناس” (13 اب 2020)، أنه “لا بد من طرد المسلحين الذين يهاجمون تركيا ويهاجموا ايران كما تم طرد مجاهدي خلق”.

وتساءل حرب، قائلاً: “لماذا لا يتم طرد المسلحين الذين يتخذون شرق شمال العراق لمهاجمة ايران ولماذا لا يتم طرد حزب العمال الكردستاني الذي يتخذ من شمال العراق مكاناً لمهاجمة تركيا كما تم طرد مجاهدي خلق الذين كانوا يعارضون إيران لكي نتجنب شر التدخل الايراني كما حصل قبل ايام حيث قصفت القوات الايرانية هذه المنطقة”.

وأضاف، “ترتب على ذلك قصف الاتراك لمناطق وجود حزب العمال الكردستاني واستشهاد الضباط وبالتالي فأن علينا طرد المسلحين المعادين لايران والمعادين لتركيا”.

وأكد أنه “لا مانع قانوني من الاتفاق مع ايران وتركيا لانهاء الوجود الاجنبي للقوات التي تهاجم تركيا وايران في اقليم كردستان كونهم اجانب وهي دعوه لايران وتركيا للتعاون مع العراق لانهاء الوجود المعادي لايران وتركيا في العراق”.