وفد حكومة الاقليم يبدأ اجتماعاته في بغداد بلقاء السفير الامريكي

بدأ وفد حكومة اقليم كردستان برئاسة قوباد طالباني نائب رئيس حكومة الاقليم، اليوم الاربعاء، سلسلة اجتماعاته في العاصمة بغداد التي وصلها أمس مع السفير الامريكي في العراق ماثيو تولر.

بدأ وفد حكومة اقليم كردستان برئاسة قوباد طالباني نائب رئيس حكومة الاقليم، اليوم الاربعاء، سلسلة اجتماعاته في العاصمة بغداد التي وصلها أمس مع السفير الامريكي في العراق ماثيو تولر.

ومن المقرر ان يجتمع الوفد أيضاً مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية.
وقال المتحدث باسم نائب رئيس حكومة الاقليم سمير هورامي في تصريح صحفي ان “الوفد سيعقد اجتماعا رسميا مع وفد رفيع من الحكومة الاتحادية برئاسة ثامر الغصبان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، كما سيجتمع مع عدد آخر من المسؤولين في الحكومة الاتحادية”.
واوضح: ان الاجتماعات ستناقش الملفات العالقة بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية وسبل تجاوز الازمة الاقتصادية الراهنة”.
هذا وكان قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قد وصل مساء امس الثلاثاء الى العاصمة بغداد، على رأس وفد حكومي رفيع.
وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وجهت وزارة المالية، في 16 نيسان الجاري، بوقف صرف المبالغ المالية المقررة كرواتب لإقليم كردستان واسترجاع الأموال المصروفة منذ كانون الثاني من العام الحالي، عازيةً ذلك إلى عدم تسديد إيرادات كميات النفط الخام المتفق عليها مع إقليم كردستان.
وعبرت حكومة اقليم كردستان، أول أمس الاثنين، عن رفضها باستخدام مسألة رواتب الموظفين والعاملين في الاقليم بالقطاع العام “كورقة ضغط سياسية تتم ممارستها من قبل أطراف وجهات متنفذة في الحكومة الاتحادية ببغداد.
ونهاية 2019، قال وزير النفط، ثامر الغضبان، إن اتفاقا تم مع حكومة أربيل، يقضي بتسليم الإقليم نفطه إلى شركة (سومو) الحكومية اعتبارا من مطلع 2020، بواقع 250 ألف برميل يومياً من أصل 450 ألفا منتجة حاليا، مقابل تفاهمات تسمح بوضع حصة للإقليم في موازنة البلاد.
وتدفع بغداد شهرياً 453 مليار دينار كرواتب لموظفي إقليم كردستان، بحسب قانون موازنة 2019 الساري حتى الآن نتيجة تأخر إقرار موازنة 2020.

المصدر: الفرات نيوز