عراقيون: ‘الامريكان خيبوا ظنوننا’.. سلاح روسيا قادم

كشف عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية في العراق، اليوم الاثنين، أن السلطات العراقية تدرس شراء الأنظمة الروسية للدفاع الجوي بعيدة المدى “إس-400”.

كشف عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية في العراق، اليوم الاثنين، أن السلطات العراقية تدرس شراء الأنظمة الروسية للدفاع الجوي بعيدة المدى “إس-400”.

وقال النائب كريم علاوي، لصحيفة “وول ستريت جورنال”: “نحتاج إلى أنظمة دفاع جوي قوية، وقد خيب ظنوننا الأمريكان عدة مرات، لم يقدموا المساعدة في توفير الأسلحة اللازمة”.

وأضاف النائب أنه قبل ثلاثة أشهر، زار ممثل بغداد روسيا لإجراء محادثات للحصول على “إس-400″، لكن الأزمة السياسية في العراق واستقالة رئيس الوزراء أوقفت المفاوضات الآن، على خلفية توتر الوضع بشكل حاد في الشرق الأوسط والمطالبة بمغادرة القوات الأجنبية للعراق، أذن برلمان البلاد لرئيس الوزراء الجديد بشراء أنظمة الدفاع الجوي “من روسيا أو من أي مصدر آخر”.

وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية، فقد أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان محمد رضا، في وقت سابق، أن بغداد استأنفت مفاوضاتها مع موسكو حول شراء أنظمة “إس-300”. وان العراق يحاول شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية منذ عام 2017، لكن التهديد بفرض عقوبات اقتصادية من قبل الولايات المتحدة ما زال يعيق المفاوضات.