محاصرة محطة حرارية في العراق ووزارة الكهرباء تحذر

حذرت وزارة الكهرباء العراقية من عواقب توقف محطة الزبيدية الحرارية التي ترفد المنظومة بـ 2540 ميغاواط بسبب عدم ايصال الوقود لها

حذرت وزارة الكهرباء العراقية من عواقب توقف محطة الزبيدية الحرارية التي ترفد المنظومة بـ 2540 ميغاواط بسبب عدم ايصال الوقود لها لقيام متظاهرين بمحاصرتها منذ يومين.

 

وعزت وزارة الكهرباء اسبابِ انخفاض حجم تجهيز الطاقة في بغداد وعدد من محافظات الوسط، الى اسباب فنية حدثت بعدد من المحطات التوليدية والصيانة الدورية لعدد كبير من الوحدات.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد العبادي في تصريح نشرته جريدة “الصباح” شبه الرسمية في عددها الصادر اليوم الاربعاء، ان انخفاض تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي في العاصمة وعدد من محافظات الوسط كديالى وبابل، يعود لمشكلات فنية في انبوب الغاز الواصل الى المحطات التوليدية من الجانب الايراني والتي تعمل الوزارة على اعادة تأهيله لضمان معاودة ضخ الغاز بشكل طبيعي الى هذه المحطات التي كانت ترفد المنظومة بثلاثة الاف و400 ميغاواط

وحذر العبادي من مغبة استمرار التظاهر وحصار محطة كهرباء الزبيدية في محافظة واسط منذ ايام عدة، وايقاف الامدادات الفنية واللوجستية عنها وتعذر ايصال الوقود اليها، ما يهدد بتوقفها بشكل كامل وهذا يحرم البلاد من طاقة متاحة تقدر بـ 2540 ميغاواط، اضافة الى تهديد الشبكة الوطنية بالاطفاء التام في حال توقف المحطة عن العمل.