المصور أحمد المهنا ضحية جديدة لأحداث “الخلاني”

نعت مديرية الإعلام في هيئة الحشد الشعبي المصور أحمد المهنا الذي استشهد مساء الجمعة 6 / 12 / 2019 أثناء مشاركه بالتظاهرات الاحتجاجية السلمية في العاصمة بغداد.

نعت مديرية الإعلام في هيئة الحشد الشعبي المصور أحمد المهنا الذي استشهد مساء الجمعة 6 / 12 / 2019 أثناء مشاركه بالتظاهرات الاحتجاجية السلمية في العاصمة بغداد.

وأعلنت مديرية إعلام الحشد في بيان لها ان المهنا استشهد بعد تعرضه لطعنات بالسكاكين من قبل جماعة مندسة محترفة بالقتل والتخريب في ساحة الخلاني تم نقله على اثره إلى مستشفى الشيخ زايد وفارق الحياة هناك.

واضافت ان الشهيد احمد مهنا هو احد ابرز المصورين الحربيين في مديرية إعلام الحشد الشعبي وشارك في معظم معارك التحرير وجبهات القتال ضد عصابات “داعش” الإرهابية ووثق بطولات وانتصارات قوات الحشد الشعبي وتضحياتهم وأصيب أكثر من مرة.

وتابعت: ومنذ بدء التظاهرات الاحتجاجية حرص على التواجد في ساحات التظاهر في بغداد للمطالبة بالحقوق المشروعة وتوثيق التظاهرات وقد نشر الكثير من الصور على صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك.