المرجعية الدينية في العراق تؤكد على إصلاحات داخل البلاد

اكد المرجع الديني في العراق آية الله السيد علي السيستاني، على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة.

اكد المرجع الديني في العراق آية الله السيد علي السيستاني، على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة. ذلك في وقت أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية الانتهاء من إعداد قانون الانتخابات الجديد، بمشاركة ممثلين عن الأمم المتحدة، وتسليمه إلى الحكومة.

 

من النجف الاشرف اكد المرجع الديني في العراق آية الله السيد علي السيستاني، على ضرورة اجراء اصلاحات حقيقة في مدة معقولة.

واضاف السيد السيستاني خلال لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جانين هينيس بلاسخارت، انه يرحيب بمقترحات بعثة الامم المتحدة، مع ابداء القلق من ان لا تكون لدى الجهات المعنية جدية كافية في تنفيذ أي اصلاح حقيقي.

واضاف ان السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية اذا لم تكن قادرة على اجراء الاصلاحات اللازمة او لم تكن تريد ذلك فلابد من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال. وأكد السيد السيستاني على ضرورة الكفّ عن استخدام العنف ضد المتظاهرين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافا للشرع والقانون.

اما الرئاسةُ العراقية فقد اعلنت الانتهاء من إعداد قانون الانتخابات الجديد.

ويتضمن المشروعُ تقليص عدد أعضاء مجلس النواب بنسبة ثلاثين في المئة. وتقليل عمر الترشح للبرلمان إلى خمسة وعشرين عاما، واعتماد الصوت الأعلى في الدوائر الانتخابية. وان يكون المرشح لمجلس النواب حاصلا على شهادة جامعية اولية او ما يعادلها. اضافة الى انْ يكون غير محكوم بجريمة مخلة بالشرف. ويحظر على المرشح استخدامُ الشعائر والرموز الدينية في الدعاية الانتخابية، ويحظر استعمالُ شعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية.

المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف، اعلن إن بعض المجموعات استخدمت الرمانات الصوتية والعتاد الحي ضد قوات مكافحة الشغب. لافتا إلى أن بعض الجموعات في المطعم التركي قامت بصنع قنابل بدائية.